مبتعثة سعودية تترأس برنامجاً بالولايات المتحدة

 الطالبة لبنى الأنصاري

الطالبة لبنى الأنصاري

  الرياض – شروق هشام يقدم المبتعثون والمبتعثات صوراً وانجازات مشرفة في جميع أنحاء العالم، تعبر عن الثقافة السعودية بجميع جوانبها. ومن خلال المتابعة لهذه الانجازات نجد أن هناك تميزاً واضحاً للمبتعثات السعوديات في جميع المجالات وقد يتفوقن على الطلبة في بعض الاحيان. وخير دليل على ذلك اختيار طالبة سعودية في الولايات المتحدة لتتولى مسؤولية إحد البرامج الثقافية والتي تعني بالحضارة المعاصرة. فقد نجحت المبتعثة السعودية للدراسة في الولايات المتحدة لبنى جاسم الأنصاري في أن تتقلد زمام مسؤولية برنامج للجامعات بولاية ألاباما بالولايات المتحدة الأميركية. ويهدف هذا البرنامج إلى التعريف بالثقافات الأخرى وبمختلف البلدان والحضارات. ‏علماً بأن الطالبة لبنى كريمة الدكتور جاسم محمد الأنصاري، كانت قد حصلت مؤخراً على جائزة "مارتن لوثر كينغ العالمية للتعايش السلمي" والتي تهدف إلى نشر وتشجيع ثقافة التسامح والعدالة. وتعد هذه الجائزة واحدة من أرقى الجوائز في الوسط الجامعي الأميركي، وذلك تقديرا لجهودها المتميزة في عقد ورشة عمل للطلبة من مختلف الأعمار تهدف لنشر أهمية التعامل والتعرف بين مختلف الثقافات في العالم وسبل التعايش معها. يُذكر أن الطالبة لبنى تدرس الهندسة الكيميائية في جامعة الاباما بولاية تينيسي المتحدة، وظهر تميزها في العديد من الأنشطة والفعاليات منذ عدة سنوات، حيث تخرجت بتقدير ممتاز من القسم العلمي في إحدى مدارس المنطقة الشرقية، وشاركت مع طالبات مدرستها في برنامج نموذج الأمم المتحدة بولاية بوسطن الأميركية. وشاركت في مسابقة المشاريع العلمية في معرض موهبة للعلوم والهندسة، وفازت أيضا مع فريقها بالمركز الأول لأفضل عرض في التصفيات قبل النهائية لمسابقة (الروبوتكس) بمدينة أتلانتا الأميركية. وشاركت في العديد من المسابقات الأخرى على مستوى المملكة والمنطقة الشرقية تحديدا.