مايكل دوغلاس ومات دايمون في خلف الشمعدان

يطلّ النجم مايكل دوغلاس في فيلم جديد يؤدي فيه شخصية الموسيقي الأميركي الراحل ليبيريس إلى جانب الممثل مات دايمون.

شركة "إيتش بي أو" ستنتج الفيلم الذي سيخرجه ستيفن سوديرغ، والذي سيحمل اسم "خلف الشمعدان" Behind The Candelabra، وسيؤدي فيه دوغلاس دور ليبيريس، عازف البيانو الأميركي الشهير على أن يؤدي دايمون دور سكوت تورسون سائق الليموزين الشاب الذي يقول إنه كان على علاقة خاصة مع الموسيقي.

ويركز الفيلم على العلاقة خلف الكواليس بين ليبيريس وتورسون، الذي رفع عام 1982 دعوى قضائية ضد ربّ عمله يطالبه فيها ب 113 مليون دولار كتعويض نفقة بعد أن قال إنه أقام علاقة معه لخمس سنوات ثمّ قبل بتسوية بقيمة 95 ألف دولار فقط، وقد نفى ليبيريس في حينها أنه مثلي جنسياً، ومن المقرر بدء تصوير الفيلم في صيف العام 2012.