مايا دياب: جرأة خطيرة تتخطّى الخطوط الحمراء!

مايا دياب

مايا دياب

5 في حفل Cavallini

5 في حفل Cavallini

في عرض زهير مراد

في عرض زهير مراد

مايا في حفل رأس السنة

مايا في حفل رأس السنة

مهرجان أبو ظبي السنمائي

مهرجان أبو ظبي السنمائي

سينتيا قطار - Cynthia Kattar لا يخفى على أحد أنّ الفنانة الشاملة مايا دياب هي الأكثر جرأة في أزيائها من بين الفنانات العرب كافة. إذ رغم اتّهامها بتقليد النجمات الغربيات شأن النجمتين Beyonce وJennifer Lopez، استطاعت النجمة اللبنانية أن تتميّز عن غيرها من زميلاتها، وأن تخلق خطّاً واضحاً لها في الأزياء، يرتكز أوّلاً وأخيرا ًعلى الجرأة المطلقة. ولا شكّ بأنّ نيكولا جبران، استطاع أن يعكس شخصية مايا دياب التي لا تخشى تخطّي الحدود، والتي تحرص على مفاجأة الجماهير في مختلف إطلالاتها من خلال تصاميم جد مبتكرة ومتنوعة، بالإضافة إلى المصمم العالمي زهير مراد، الذي غالباً ما تظهر بأزيائه أيضاً. الجرأة التي اعتمدتها مايا جذبت الملايين إليها، فإن كنت تحبّها أو لا تحبّها، لا بدّ أن تترقّب أزياءها في كل إطلالة جديدة لها. أوفيرول فضي يثير الجدل انتقت مايا دياب في حفل رأس السنة أوفيرول فضي جد جريء، مدروز بالشك البارز، يبرز جسدها بشكل واضح. زي اعتبره كثيرون أنه مبالغ فيه وجريء جداً حتى لمناسبة هامة جداً مثل حفل نهاية العام. أما شعرها فجاء بسيطاً ومنسدلاً على الكتفين، وذلك بهدف تسليط الضوء على الزي فقط لا غير. متألّقة بالأبيض كعادتها، خطفت مايا دياب الأضواء خلال حلولها ضيفة على برنامج ديو المشاهير، بأوفيرول أبيض قصير، مزدان بخرز وأحجار ذهبية برّاقة. أما أكثر ما ميّز هذا الزي هو التول الطويل الذي زيّن خلفيته، وأضفى طابعاً مميزاً على الإطلالة، مخفّفاً من جرأة وحدّية الزي. الوقوع في فخ المبالغة يعرف عن مايا دياب عشقها للون الذهبي، هذا اللون الذي أطلّت به لحضور عرض زهير مراد للأزياء الراقية في أسبوع الموضة في باريس. وقد ارتدت النجمة اللبنانية سروالاً قصيراً وسترة ذات حجم مبالغ فيه على الكتفين، بالإضافة إلى حذاء أبيض وذهبي برّاق منChristian Louboutin وحقيبة يد من Alexander McQueen. إطلالة جريئة بامتياز توّجتها بنظّارات بيضاء وسوداء ذات شكل دائري الرائج جداً هذا الموسم، والذي يحمل في طيّاته أجواء السبعينات. مرة جديدة تقع مايا في فخّ المبالغة، فمن يراقب إطلالات معظم النجمات العالميات خلال أسابيع الموضة، يلاحظ أنّهن يتميّزن بالبساطة، ورغم أنه لا يجوز مقارنة فنانة بأخرى، إلا أنه كان من المحبّذ أن تختار مايا إطلالة أكثر بساطة ورقياً. راقية بالأسود خلال مهرجان أبو ظبي السينمائيّ، تألّقت مايا بفستان أسود من تشكيلة زهير مراد لخريف وشتاء 2012-2013، تميّز بقماش المخمل الفخم، وبقصّته الطويلة التي تخلّلها شقّاً كبيراً كشف عن رجلها، مسلّطاً الضوء على جمال منحنيات جسدها، وعلى أنوثتها الطاغية. وكشف الفستان بقصّته الاستثنائية أيضاً عن ظهرها وعن جزء من خصرها. و تعبر هذه الإطلالة الأنجح لمايا في الفترة الأخيرة، لأنها نجحت من خلالها بالمزج بين الرقي والجرأة في آن. أنيقة بالجلد تألّقت مايا في حفل في مصر بأوفيرول جلدي ضيّق على الجسم، تخلّله شراريب طويلة على الكتفين وعلى جانب الرجلين باللون الأصفر والأحمر والبرتقالي. وقد أضفت الشراريب لمسات مميزة على الزي، لا سيما وأنها كانت تتحرّك مع تحرّكات مايا على المسرح.