ما الذي يجمع دياب والجسمي معا؟

عمرو يتوسط بيكهام وسيرينا في حفل مركز الدراسات

عمرو يتوسط بيكهام وسيرينا في حفل مركز الدراسات

عمرو والجسمي

عمرو والجسمي

عمرو متسلطنا كعادته

عمرو متسلطنا كعادته

عمرو دياب ظهر بلوك جديد في حفل مركز الدراسات

عمرو دياب ظهر بلوك جديد في حفل مركز الدراسات

أليسا تتوسط عمرو والجسمي

أليسا تتوسط عمرو والجسمي

الجسمي يحي الجمهور

الجسمي يحي الجمهور

الجسمي متألقا في حفل مركز الدراسات

الجسمي متألقا في حفل مركز الدراسات

أبوظبي – فاتن أمان لا بد أن محبي النجمين الكبيرين عمرو دياب وحسين الجسمي لاحظا أن الإثنان باتا مؤخرا يقدمان حفلاتهما سويا. فهل هذا من قبيل المصادفة، أم أن الإثنين يتفاءلان ببعضهما البعض، أم من أجل استقطاب أكبر عدد من الجمهور حيث أن كلاهما له عدد كبير من المعجبين والجمهورالذي يحرص على حضور حفلاتهما أيا كانت وفي اي وقت تقام؟ ولا ينسى جمهورهما عندما غنيا في إبريل الماضي في دبي، وهطل المطر بشدة، ومع ذلك لم يتراجعا عن الغناء، ولم يتركهما جمهورهما. وبقيا معا وجمهورهما في مشهد رائع، لعلاقة حب بين النجم وجمهوره، في مشهد إنفردت دبي به وهي التي تسجل كعادتها سبق وإنفرادات تشتهر بها دبي "دار الحي". وقبل ذلك قدما سويا حفلا خاصا في ابوظبي، وكان ذلك شهر ديسمبر من العام 2012، عندما أطلق مركز الدراسات والبحوث الإستراتيجية العدد الأول من مجلة "رؤى استراتيجية" الفصلية المحكمة، في ليلة كانت رائعة بتنظيمها وحضورها الذي حضره ديفيد بيكهام وسيرينا ويليامز. وها هما يعودان للقاء من جديد في حفل آخر... في العاصمة أبوظبي، لتقديم حفل يوم الخميس 31 أكتوبر ضمن الحفلات التي تقام مع الاحتفال بتنظيم سباق فورمولا 1، التي تقام في أبوظبي في نفس التوقيت من كل عام، لكن هذه المرة معهم الفنانة إليسا التي لايقل عدد معجبيها وجمهورها عنهما. فما رأيك أيها القارئ، هل هي من سبيل المصادفة، أم أن الأمر مخطط ومرتب لدواعي تفائلية وتسويقية.. هل سنشهد مستقبلا ، وجود أليسا كعامل مشترك في الحفلات المقبلة التي ستجمعهم ثلاثتهم، خصوصاً وأن الإمارات لديها مثل مشهور يقول أن "القدر لا يركب إلا على ثلاث"... نحن بالإنتظار وبإنتظار أرائكم ايضا؟ إقرأ أيضا: “ذا وينر إز” يجمع 100 من أشهر المطربين العرب “ليلة” عمرو دياب طويلة على 80 مليون من عشاقه أبنائي والفن الألقاب الفنية حقيقة أم زيف؟ حسين الجسمي مع طفلة تونسية على مسرح مهرجان قرطاج الدولي حسين الجسمي يغنى كلمات الشيخ زايد