مادونا تواجه صيحات استهجان في باريس

مادونا في حفلها بباريس

مادونا في حفلها بباريس

مادونا في حفلها بباريس

مادونا في حفلها بباريس

مادونا في حفلها بباريس

مادونا في حفلها بباريس

مادونا في حفلها بباريس

مادونا في حفلها بباريس

مادونا في حفلها بباريس

مادونا في حفلها بباريس

مادونا في حفلها بباريس

مادونا في حفلها بباريس

مادونا في حفلها بباريس

مادونا في حفلها بباريس

أبدى فرنسيون استياءهم من قصر مدة الحفل الذي قدمته مغنية البوب مادونا في مسرح اولمبيا في باريس، اذ اقتصر على 45 دقيقة غادرت من بعدها دون أن تودع الحضور الذي وصل عدده إلى 2700 شخص. وقال فرنسيون على مواقع التواصل الاجتماعي "حفل مدته 45 دقيقة مقابل 200 يورو"، و"مادونا تواجه صيحات الاستهجان في باريس". واظهرت مقاطع فيديو أشخاصا لم يغادروا أماكنهم وهم يطلقون صيحات استهجان بالفعل بحق مادونا. وبعد 45 دقيقة على بدء الحفل، أدت مادونا الأغنية الاخيرة وغادرت المسرح، ولم يعرف الجمهور أن الحفل انتهى واستمر التصفيق لها، بعد ذلك اشعلت الاضواء وبدأ التقنيون بفك الأجهزة الصوتية، عندها علت صيحات الاستنكار والمطالبة بإعادة ثمن التذاكر. ولم يتمكن من حضور الحفل سوى 2700 شخص، وقد نفدت التذاكر بعد طرحها للبيع على الإنترنت في ساعتين.