مادونا تنتقد تحيز الإعلام

انتقدت النجمة مادونا ما أسمته التغطية الإعلامية المتحيزة لحفلها الموسيقي الأخير في باريس، بعد تقارير عن إطلاق الجمهور صيحات استهجان ضدها. وقالت مادونا عندما نظرت إلى الجمهور رأيت الابتسامة تعلو وجه الجميع، للأسف في نهاية الحفل، وبعد أن غادرت المسرح ، صعد بعض البلطجية، وهم ليسوا من جمهوري، إلى خشبة المسرح، حيث بدءوا في إلقاء الزجاجات البلاستيكية ليظهروا وكأنهم جماهير غاضبة. وقالت ركزت الصحافة على هذه النقطة وتجاهلت الأجواء المبهجة للأمسية إن الغناء في اوليمبيا كان لحظة سحرية، أتطلع لتكرار هذه التجربة. وتصدرت أنباء حفل مادونا، عناوين الصحف بعدما ظهرت مادونا لأقل من ساعة، وقام بعض أفراد من الجمهور ممن دفعوا 276 يورو ثمنا للتذكرة بالتصفير وطالبوا باستعادة ثمن تذكرتهم لأن الحفلة كان مقدرا لها ما يقارب الثلاث ساعات.