دبي للمرأة تطلق الدورة الثانية من برنامج القيادات النسائية للتبادل المعرفي

في ضوء النجاح الكبير الذي حققه "برنامج القيادات النسائية للتبادل المعرفي" في دورته الأولى، أعلنت مؤسسة دبي للمرأة عن إطلاق الدورة الثانية في مملكة السويد، وذلك بالتعاون مع شبكة "نساء من أجل التنمية المستدامة" و"معهد ميل" في السويد. ويهدف البرنامج إلى تبادل المعارف عن أساليب القيادة المستدامة والتشاركية، والتعرّف على أحدث الأبحاث في مجال القيادة والتواصل بين الثقافات والاستدامة، بالإضافة إلى استكشاف طرق جديدة للتعليم والتطوير ضمن بيئات جديدة. ويأتي هذا البرنامج ليدعم أحد الأهداف الرئيسة لمؤسسة دبي للمرأة، والمتمثلة في تعزيز قدرات المرأة الإماراتية وكفاءاتها بهدف تلبية احتياجات المجتمع وتحقيق إحدى استراتيجيات دولة الإمارات والمتمثلة في تحقيق التنمية المتوازنة بين الجنسين، إلى جانب تهيئة المرأة التي تتمتع بقدرات وإمكانيات كبيرة وتمتلك الشغف والرغبة في شغل موقع قيادي، وذلك بمساعدتها على الاضطلاع بالمسؤولية على الصعيدين الاجتماعي والمهني. وفي هذا السياق، صرحت حصة تهلك، مدير إدارة التطوير والبحوث في مؤسسة دبي للمرأة، قائلة: " إن الهدف الأساسي من هذا البرنامج هو تقديم نموذج مشرف للقيادات النسائية على مستوى الدولة لتمثيل الدولة والإطلاع على أفضل التجارب وبناء العلاقات والقدرات والتعرف على أساليب القيادة المستدامة". وأضافت: بعد النجاح الذي حققناه في الدورة الأولى، والنتائج المثمرة التي تمثلت في تخريج 12 قيادية إماراتية، ومن ثم ترشيحنا لمنصب نائب رئيس مجلس إدارة شبكة نساء من أجل التنمية المستدامة بمملكة السويد، واختيار إثنتين من خريجات البرنامج في عضوية مجلس إدارة الشبكة، قررنا أن نواصل رسالتنا في تعزيز صورة المرأة الإماراتية من خلال إطلاق الدورة الثانية منه، ومنح الفرصة لمشاركات جدد في دعم وتطوير مهاراتهن لتحقيق تمثيل أكبر للمرأة الإماراتية في مراكز صنع القرار في كافة القطاعات". سيضم البرنامج 12 سيدة من دولة الإمارات العربية المتحدة من القطاعين العام والخاص، كما سيتضمن البرنامج مرحلتين، الأولى تقام في مملكة السويد بين مدينتي كليبان ومالمو السويدية خلال الفترة ما بين 25 أغسطس- 1 سبتمبر 2013، والثانية ستقام في دولة الإمارات العربية المتحدة بين إمارتي دبي ورأس الخيمة خلال الفترة ما بين 17- 23 يناير 2014. كما ستتخلل هذه الفترة ورشة عمل تفاعلية وليوم واحد للمشاركات. وسوف تحصل المشاركات على عضوية شبكة "مؤسسة دبي للمرأة" و"شبكة نساء من أجل التنمية المستدامة" - وهي شبكة للقادة في الأوساط الأكاديمية وقطاع الأعمال والمجتمع في منطقة الخليج والدول الإسكندنافية – تمكنهن من الوصول إلى البحوث وبرامج القدرات ودعم التنمية في مجال الأعمال. الجدير بالذكر أن باب التسجيل مفتوح للمواطنات بشرط أن تكون المشاركة قيادية منخرطة في الحياة المهنية، وخبرتها لا تقل عن 5 - 10 سنوات، تتمتع بمهارات قيادية وقدرة عالية على تبادل الخبرات، علماً أن اللغة الإنجليزية هي اللغة المعتمدة للبرنامج. تحرص مؤسسة دبي للمرأة باستمرار على إطلاق المبادرات التي من شأنها تعزيز دور المرأة الإماراتية في المجال المهني والأعمال، وتهدف إلى تطوير القيادات النسائية الإماراتية والذي يعتبر أحد المحاور الرئيسية التي تعمل عليها في المؤسسة، علاوة على تركيزها على التمثيل الدولي للقيادات النسائية في الخارج.