ليوناردو ديكابريو يؤدي دور قاتل في فيلم جديد

اختير الممثل الأميركي ليوناردو ديكابريو، لأداء دور البطولة في فيلم يستند إلى رواية "ساتوري" للكاتب دون ويسلو حول رجل غربي يتربى في اليابان ويتدرب ليصبح قاتلاً في الحقبة التي تلت الحرب العالمية الثانية.

وحصلت شركة "وورنر براذرذ" على حق صنع الفيلم المستند إلى الرواية واختارت ديكابريو لأداء دور الغربي المولود في اليابان والذي تربي ليصبح قاتلاً في حقبة الخمسينات التي شهدت نزاعاً على السلطة في منطقة جنوب شرق آسيا بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي وفرنسا والصين.

وسيؤدي ديكابريو دور "نيكولاي هيل" الذي رباه في اليابان خبير في الفنون القتالية وعبقري في لعبة "غو" الشبيهة بالشطرنج، ويقتل هيل معلمه وهو جنرال ياباني إخلاصاً له كي لا يتعرض للإهانة والقتل لكونه مجرم حرب.

ويعاقب هيل على ذلك بالسجن 3 سنوات في سجن بطوكيو حيث يخضع للتعذيب لثلاث سنوات، ثم تخرجه وكالة الاستخبارات الأميركية بعد موافقته على قتل المفوض السوفيتي في الصين، وتدربه على المهمة امرأة فرنسية يقع في حبها، ثم ينقلب عليه مستخدموه ويتعين عليه الهرب مستخدماً ذكائه الذي نماه بفضل لعبة "غو".