ليدي جاجا متهمة بالوحشية

 ليدي جاجا

ليدي جاجا

  اتهمت منظمة الرفق بالحيوان "بيتا" المغنية الأمريكية المثيرة للجدل ليدي جاجا بالوحشية، وذلك إثر شرائها عدة معاطف مصنوعة من الفراء الطبيعي باهظ الثمن. وقد نشرت "بيتا" بيانًا جاء فيه توجيه انتقاد عنيف لـ"جاجا"؛ بسبب انشغالها – بحسب البيان – بشراء معاطف مصنوعة من فراء ما لا يقل عن 30 حيوانًا تعرض للذبح، وهو ما يخالف انشغال البلاد بنبذ العنف وبدء السعي نحو السلام. كانت الأنباء قد ترددت عن دفع ليدي جاجا حوالي 230 ألف دولار، نظير معاطف من الفراء الطبيعي اشترتها من روسيا. يذكر أن منظمة بيتا هي منظمة حقوق حيوان أمريكية تأسست عام 1980 على يدي ناشطي حقوق الحيوان "انغريد نيوكيرك" و"ألكس باشيكو"، تحت شعار "الحيوانات ليست ملكنا لنأكلها أو نستخدمها للتجارب أو للترفيه"، ويبلغ عدد أعضائها حول العالم أكثر من 2 مليون عضو،منهم عدد كبير من المشاهير. كانت "بيتا" قد هاجمت الرئيس الأمريكي باراك أوباما عام 2009؛ لإقدامه على قتل ذبابة ضايقته أثناء مقابلة تلفزيونية معه، وأرسلت إليه آلة تسمح للأشخاص بالتقاط الذباب وإطلاقه حيًّا خارج المنزل دون إلحاق الأذى به.