ليتوانيا تحتضن أفضل شواطئ العالم

برج قلعة جيديميناس

برج قلعة جيديميناس

مدينة فيلينوس

مدينة فيلينوس

شاطئ كورونيان الرملي

شاطئ كورونيان الرملي

فيلينوس ليلا

فيلينوس ليلا

مناطيد في سماء فيلينوس

مناطيد في سماء فيلينوس

تعد ليتوانيا من أفضل الوجهات السياحية لقضاء العطلات والإجازات حيث يمكن للمرء الاستمتاع بشواطئها الجميلة الهادئة وبالسباحة في مياه بحرها الصافية، كما يمكنه أن يجد كل المتعة في التجول سيراً على الأقدام في أرجاء شوارع فيلينوس أقدم مدن شرق ووسط أوروبا. ويمكن لزائر هذه المدينة التاريخية مشاهدة أعداد لا حصر لها من المعالم الأثرية التي تمتزج فيها ملامح الطراز المعماري الذي يعود إلى العصور القوطية والروسية وعصر النهضة. وأفضل الأوقات التي يمكن للزائرين والسياح قضاءها في عاصمة ليتوانيا فصل الخريف الذي يعد من أجمل الأوقات على مدار العام، وأيضاً الفترة ما بين أبريل وأكتوبر حين يكون الطقس معتدلاً للغاية. وليتوانيا واحدة من ثلاث دول مطلة على بحر البلطيق، وعلى مدى عقود من الزمان، توافد السياح على ليتوانيا للاستمتاع بأهم شواطئها الساحرة وهو شاطئ كورونيان Curonian، الذي يعتبر من مواقع التراث العالمي حسب تصنيف منظمة اليونسكو، وعلى جانب من هذا الخط الساحلي الطويل، تقع بحيرة كورونيان بينما يقع بحر البلطيق على الجانب الآخر. وشاطئ كورونيان في ليتوانيا يصنف كثاني أفضل شواطئ العالم؛ فهو خليط عجيب من الكثبان الرملية التي يبلغ ارتفاع بعضها 200 متر والغابات حيث تفوح منها رائحة أشجار الصنوبر. ويقضي معظم السائحين أوقاتهم في التنقل ما بين الشاطئ والبحيرة والمقاهي والمطاعم المنتشرة في منطقة نيدا Nida والتي تقدم العديد من الوجبات والأطباق من المأكولات البحرية والحساء والآيس كريم والكباب الممتاز بأسعار معقولة للغاية. ومن أهم المعالم السياحية في هذه المنطقة متحف توماس مان الذي يضم قاعتين فقط، ويزخر بالعديد من اللوحات والقطع الفنية، ومن بين المعالم السياحية الأخرى مبنى الكاتدرائية الرئيسية، وبرج أو قلعة جيديميناس أهم قلاع ليتوانيا، بالإضافة إلى مجمع الجامعات الذي يرجع بناؤه إلى عدة قرون، وبوابة الفجر التي تحتوي على اللوحات الجدارية.