لولوة الفيصل: التعليم فتح سوق العمل للمرأة العربية

أكدت الأميرة لولوة الفيصل، نائب رئيس مجلس الأمناء المشرف العام على جامعة عفت في المملكة العربية السعودية، أن العالم الحديث عرف المرأةَ الرئيسةَ والمرأةَ القائدةَ منذ أكثر من 50 عاما.

وقالت الأميرة لولوة في الكلمة التي ألقتها أمام مؤتمر الأدوار القيادية للمرأة بجامعة زايد في أبوظبي، إن الحديث عن الحوارِ بين الرجلِ والمرأة سوف يبقى مستمرا كل يوم طالما أن هناك ذكرا وأنثى في العالم.

وذكرت أنه ظهرت في الدول العربية ضرورة إدماجِ المرأة في هيئات صنعِ القرارِ مع بداية الستينات و تفعيلِ دورها بصفتها جزء لا يتجزأ من المجتمع و مكون أساسي من مكونات نموذج التنمية في أي بلد، مضيفة أن التعليم والانتقال من الاقتصاديات القائمة على القطاعِ الحكومي إلى الاقتصادياتِ القائمة على القطاعِ الخاص في معظم الدول العربية أسهم في توفيرِ مجموعة كبيرة من الفرصِ للمرأة العربية في سوق العمل وأصبحت قضيةُ تمكينِ المرأة موضوعا تعالجه معظم مبادرات الإصلاح الإقليمية والوطنية.

وقالت الأميرة لولوة: شهدنا المزيد من النساء يصلن إلى أعلى مستويات المسؤولية وصنع القرار في السنوات العشر أو الخمس عشرة الأخيرة فأصبحت المرأة السفيرةَ والوزيرةَ والبرلمانية وسيدةَ الأعمال.

وأضافت لقد أوضح تقرير الاتحاد البرلماني الدولي أنّ عدد أعضاء البرلمانات العربية من النساءِ قد تضاعف تقريبا خلال الخمس سنوات الماضية ليصبح 5ر6 % بعد أن كان 5ر3 % عام 2000 غير أن التقرير أوضح أن نسبةَ النساء بين أعضاء البرلمانات العربية لا زالت أقل كثيرا من المتوسط العالمي للبرلمانيات الذي يبلغ 7ر15 % الآن.