لماذا تشعر فيكتوريا بيكهام بالذنب؟

فيكتوريا مع عائلتها تتسوق في باريس وتحمل هاربر

فيكتوريا مع عائلتها تتسوق في باريس وتحمل هاربر

فيكتوريا مع عائلتها تتسوق في باريس

فيكتوريا مع عائلتها تتسوق في باريس

فيكتوريا مع عائلتها تتسوق في باريس

فيكتوريا مع عائلتها تتسوق في باريس

في مهرجان فوغ

في مهرجان فوغ

تحمل ابنتها هاربر

تحمل ابنتها هاربر

اعترفت النجمة البريطانية فيكتوريا بيكهام، بشعورها بالذنب بشكل مستمر لأنها أم عاملة. وقالت على هامش مهرجان "فوغ"، إنها تشعر بالذنب بشكل مستمر لأنها أم تضطر للعمل لساعات طويلة. وأضافت فيكتوريا بيكهام مغنية فرقة سبايس غيرلز سابقا ومصممة الأزياء حاليا وزوجة نجم كرة القدم الإنكليزي ديفيد بيكهام، أنها تشعر بأنها ممزقة بين العمل وعائلتها، لكنها أكدت أنها تعمل مع أشخاص رائعين ينظمون جدول أعمالها وكل شيء يتمحور حول أولادها. وشددت فيكتوريا على أنها تحرص على عدم التغيب عن أي مناسبة عائلية، وهي تخطط حتى لا يحول أي عمل لديها دون تواجدها مع العائلة. واعترفت بأنها لا تنام بما يكفي إذ انها مضطرة للاستيقاظ كأي أم مع أولادها قبل الذهاب إلى المدرسة، فيما يتعذر عليها النوم مبكراَ نظراً لوجود ابنتها التي ما زالت طفلة وابنها البكر "بروكلين" الذي يرفض النوم في ساعة مبكرة. وقالت بيكهام بحسب ما ذكرته صحيفة "صن" إنها تستمتع بالحياة في لندن بعد العودة من أميركا بالرغم من أن زوجها في فرنسا. واشارت تقارير أخيرة إلى اضطرار ديفيد للغياب عن عيد ميلاد فيكتوريا بسبب التزاماته مع فريقه، لكنه عوض ذلك برحلة عائلية خاصة، ولدى فيكتوريا 4 أبناء هم بروكلين، روميو، كروز وهاربر، وتجمعها مع ديفيد رغبة ملحة بإنجاب المزيد. كثيرون لا يعرفون عن فيكتوريا بيكهام غير أنها كانت مغنية بوب في فرقة سبايس غيرلز، ومصممة أزياء، لكن في الحقيقة لها عدت نشاطات أخرى، فهي مؤلفة كتب وصدر لها كتابان هما تعلم الطيران ونصف الإنش الإضافي. كما قدمت برنامجا تلفزيونيا واقعيا، وقبل تأسيسها لخطها الخاص بالأزياء والعطور، عملت فيكتوريا كعارضة أزياء وظهرت مع دولشي أند غابانا، وكانت أيضا وجها لماركة مارك جاكوبس.