لماذا استقبلت الأميرة ماري رئيس فنلندا بفستان محتشم؟

فستان الأميرة ماري الذي أحرجها مع زوج رئيسة فيلندا

فستان الأميرة ماري الذي أحرجها مع زوج رئيسة فيلندا

فستان H&M

فستان H&M

حذاء PRADA

حذاء PRADA

أقام القصر الملكي مساء الجمعة في كوبنهاغن حفل عشاء لرئيس فيلندا Sauli Niinistö وزوجته، تحت شرف ولي عهد الدنمارك فريديريك وزوجته الأميرة ماري. والملفت أن الأميرة الدنماركية اختارت فستانا محتشما يغطي صدرها، لتتفادى الإحراج بعد تجربة سابقة مع الفنلنديين خلال حفل أقامته العام الماضي ملكة الدنمارك، وكان من بين الحضور رئيسة فنلندا السابقة وزوجها، الذي جلس إلى جانب الأميرة ماري، والتقطته العدسات وهو يختلس النظر إلى صدرها، ثم قامت الأميرة بمحاولة لرفع فستانها من منطقة الصدر لتغطيته. وأثارت الحادثة ضجة وسخرية كبيرة في وسائل الإعلام الدنماركية والعالمية، وانتشرت الصور ومقطع الفيديو، ما سبب الإحراج للأميرة والعائلة المالكة الدنماركية. ويبدو أن الأميرة ماري استفادت من الدرس، لذلك اختارت إطلالة محتشمة لتتفادى الإحراج، ومع ذلك بدت في كامل أناقتها بالفستان الأبيض المطرز منH&M ، مع حذاء PRADA الندي وحقيبة كلاتش بنفس اللون. والصور نشرها موقع الأميرة ماري. يمكنكم مشاهدة الفيديو الذي أثار ضجة العام الماضي: [video width="600" height="338" id="io3mSErA-Nc" type="youtube"]