للمرة الثانية بطولة كووتس للبولو في أبوظبي

أثناء المباريات

أثناء المباريات

مباريات كووتس

مباريات كووتس

مباريات العام الماضي

مباريات العام الماضي

لوجو البطولة

لوجو البطولة

فرق البولو العام الماضي

فرق البولو العام الماضي

رياضة وترف ورفاهية

رياضة وترف ورفاهية

رياضة وترف ورفاهية

رياضة وترف ورفاهية

تنافس شديد

تنافس شديد

مهارة فائقة

مهارة فائقة

الشيخ نهيان يتود فائزين العام الماضي

الشيخ نهيان يتود فائزين العام الماضي

أبوظبي – فاتن أمان أعلن منظمو بطولة "كووتس" للبولو في القصر عن عودة البطولة للمرة الثانية أيام 22-23 نوفمبر الى العاصمة أبوظبي، وذلك بعد النجاح الذي حققته النسخة الأولى منها العام الماضي. وأعلنت شركة سيتي إيفينتس المنظمة للبطولة عن النسخة الجديدة لتٌضاف الى قائمة الفعاليات الرياضية المرموقة في أبوظبي، التي تستعد هذا العام لإعادة أجواء السحر والإثارة التي رافقت منافسات العام الماضي والتي شهدت نفاذ جميع البطاقات المعروضة للبيع لحضور المباريات على حدائق قصر الإمارات. وستشارك الفرق الاربعة في البطولة ممثلة أهم المراكز العالمية والعلامات التجارية في التمويل والأزياء حيث سيتنافس فريق كووتس أبوظبي وفريق لندن وفريق مازاراتي ميلان وفريق بيونيس آيريس مرة أخرى على كأس "كووتس للبولو" في القصر على مدى يومين. وتجمع البطولة بين الأزياء والتجزئة وفنون الطبخ وبين لعبة البولو المثيرة في واحدة من أجمل الحدائق في قصر الإمارات، وستقام المنافسات على ملعب أصغر بمعدل الثلث من ملعب البولو الطبيعي في الحديقة الغربية للقصر لتشكل مرة أخرى ملعباً مثالياً لإستضافة أهم الرياضيين. وسيقتصر الحضور على 1000 شخص كل يوم لضمان حصول كل شخص على متعة مشاهدة مميزة. رياضة الملوك تنتشر لعبة البولو اليوم في منطقة الخليج، وتعد دولة الإمارات من أهم مراكز هذه اللعبة وتستقطب نخبة رجال الأعمال من المجتمع المخملي الذين يملكون مزارع للخيول التي تناسب هذه اللعبة، وهناك عدة فرق للبولو تديرها عائلات اقتصادية معروفة في المنطقة. أول ظهور بدأ ظهور رياضة البولو في الصين وبلاد فارس قبل حوالي 2500 سنة وكانت وقتها تعرف باسم شانجير، بمشاركة الرجال والنساء فيها، وكان يعتمد فيها على كرة ومضرب على شكل مطرقة ذات رأس خشبي أسطواني الشكل. الخيل من أهم لاعبي هذه اللعبة، وتعتبر خيول البوني المولدة في الأرجنتين أفضل خيول لعبة البولو، فهي مؤهلة لتكون لاعباً جيداً في هذه الرياضة الشيقة، لقصر أطرافها وصغر حجمها. تسمى الخيول التي تمارَس عليها هذه اللعبة مهور البولو. ويستغرق تدريب مهر البولو مدة تتراوح بين ستة أشهر وسنة. وينبغي أن يكون لديه القدرة على الوقوف بسرعة، وعلى الدوران، والانحراف، ومعاودة العدو بأقل قدر من فقدان السرعة. وتتمثَّل أصعب المهارات المطلوبة من المهر في الجرأة على صدم حصان آخر بزوايا تصل كل منها إلى 45° بمجرد تلقيه الأمر بذلك من راكبه. تتكون معدات جواد البولو من السرج واللجام والشكيمة وواقيات السيقان أو الضمادات. أصل التسمية يرجع أصل تسمية هذه اللعبة إلى لفظة "بولو" التي تعني في لغة التبت "كرة"، ويعود الفضل في إدخال رياضة البولو في الغرب للجنود المدنيين البريطانيين الذين كانوا يعيشون في الهند أثناء القرن التاسع عشر، وفي الثلاثينات من القرن العشرين أصبحت الأرجنتين الدولة الرائدة في لعبة البولو على مستوى العالم، كما أن أول لعبة بولو مسجلة جرت في بريطانيا حدثت عام 1869. قواعد اللعبة لعبة البولو يلزمها ملاعب وميادين خاصة بها كغيرها من اللعب، وتبلغ مساحة ميدان البولو حوالي 275×180 متراً. كما يمكن أن تنفذ لعبة البولو في ميدان مكشوف، أو في ميدان داخلي. ويلعبها فريقان يتكون كل منهما من أربعة لاعبين، ويحاول كل فريق دفع الكرة داخل مرمى الخصوم. تقسم اللعبة إلى أشواط يستغرق كل شوط سبع دقائق ونصف، وتتألف اللعبة من خمسة إلى ستة أشواط، أما المنافسات الصغيرة فتتألف من أربعة، يتم تغيير خيل البوني بعد كل شوط. ومن الجدير بالذكر أن خيل البوني الواحد لا يلعب أكثرمن شوطين في المباراة الواحدة، ويسمح لللاعب بإبعاد الخصم عن الكرة أو تثبيت عصاه في مكانها لإعاقته عن ضرب الكرة. أدوات اللعبة يستخدم لاعبو البولو كرات من البلاستيك يتراوح قطرها بين 3 و3,5 بوصة، ووزنها بين 3,5 و4,5 أوقية، أي بين 100 و130جم. ويحمل اللاعبون مطارق مصنوعة من شجر الأسل أو الخيزران يتراوح طولها بين 48 و54 بوصة، وبين 122 و138سم. ويثبت على أحد طرفي المضرب قطعة خشب أفقية صلبة، وعلى الطرف الآخر شريط خفيف من النسيج، وهو خامة من القماش المتين، ويثبت هذا الشريط على إبهام اليد. مباراة البولو عند بداية المباراة، يأخذ كل فريق مواقعه للدفاع عن مرماه. يلعب الراكب الأول والثاني في المقدمة (مهاجمان)، ويلعب الراكب الثالث والرابع في الخلف (مدافعان). رياضة البولو باعتبارها رياضة من الرياضات التي تجرى في الهواء الطلق في كل من مصر والهند وإنجلترا. أما في أمريكا فقد أقيمت أول مباراة للبولو في ملعب مغلق بمدينة نيويورك عام 1876م. وظلت البولو رياضة داخلية في الولايات المتحدة حتى عام 1880م، عندما أصبحت شعبيتها مساوية لشعبية بولو الملاعب المكشوفة لباس خاص وأنيق اللباس الخاص للعبة البولو مؤلف من الخوذة وقد تكون مزودة بواق للوجه، الحذاء البني الطويل، وبنطال أبيض قصير، كرة مصنوعة من الخشب، قفازات لحماية اليدين، سروج جلدي ، عصا طويلة مصنوعة من خشب البامبو، وواقي الركبة. أبرز لاعبي البولو ومشاهيرها تومي هتشكوك الابن وسيسيل سميث الأميركيين، وجونزالا بيريز الأرجنتيني، هم ثلاثة من أبرز لاعبي البولو على مر السنين.