للا سلمى تدعم أطفال إفريقيا المصابين بالسرطان

 للا سلمى خلال الحفل

للا سلمى خلال الحفل

  ترأست الأميرة للا سلمى، رئيسة مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان الثلاثاء بمقر المؤسسة بالرباط حفلا لتسليم هبة أدوية، موجهة للأطفال المصابين بالسرطان في خمس بلدان إفريقية. ويندرج تسليم هذه الهبة في إطار البرنامج الشامل لتطوير العلاجات للأطفال المصابين بداء السرطان في بلدان المنطقة بتعاون مع المجموعة الفرنسية - الإفريقية لأنكولوجيا الأطفال، على إثر النداء والتوصيات الصادرة عن مؤتمر مراكش الدولي الذي نظمته مؤسسة للا سلمى في يناير 2012. وإلى جانب الهبة، تقدم مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان دعما هاما لتطوير كفاءات الأطر الصحية في هذه البلدان عن طريق المدرسة الإفريقية للأنكولوجيا. وتشمل هذه العملية كلا من مالي وبوركينا فاسو والكوت ديفوار والسنغال والغابون. وكان 14 بلدا إفريقيا طلب التعاون مع مؤسسة للا سلمى في مجال الوقاية والتحكم في السرطان، وجرى في هذا الصدد التوقيع على عدة اتفاقيات. وبدأ هذا التعاون حاليا مع سبع بلدان هي بوركينا فاسو والكوت ديفوار والغابون ومالي وموريتانيا والنيجر والسنغال. وتشمل هذه الشراكة جميع جوانب محاربة السرطان، أي إعداد برامج مهيكلة، والمواكبة من أجل افتتاح مراكز للأنكولوجيا، والتكوين، وتفعيل استراتيجيات الكشف، والتشخيص المبكر ومعالجة السرطانات الأكثر انتشارا وإحداث دور الحياة، والتكفل بالأطفال المصابين بالسرطان.