"هي" تحاور النجمة العالمية Olivia Palermo

أوليفيا باليرمو

أوليفيا باليرمو

أوليفيا باليرمو

أوليفيا باليرمو

أوليفيا باليرمو مع زوجها

أوليفيا باليرمو مع زوجها

حوار: عدنان الكاتب Adnan Al Kateb
 
بعد أن لمعت في عالم الموضة والمشاهير، وظهرت على غلاف الكثير من المجلات، أطلقت النجمة "أوليفيا باليرمو" Olivia Palermo موقعها الرسمي لتقدم من خلاله نصائح عن الموضة والجمال، وهي الآن من بين أكثر النساء شهرة ورمزا للأناقة بين فتيات نيويورك. ولذلك شغلت بال الباباراتزي، ليلاحقوا أحدث إطلالاتها وأخبارها. وكانت أوليفيا قد درست الإعلام في جامعة The New School  في نيويورك، وأثبتت نفسها بين المحررين والنقاد، فاحتلت مكانة مهمة، لكن عالم الأضواء أغراها لتخوض تجربة التمثيل في برنامج الواقع The city. وعملت في عرض الأزياء، وتزوجت من صديقها عارض الأزياء يوهان هوبل Johannes Huebl وأسسا شراكة مع الكثير من دور الأزياء والمصممين، كان آخرها مع "تومي هيلفيغر".. "هي" التقت أوليفيا بحضور زوجها.
 
أحب الإكسسوارات ولهذا أتفنن بتنسيق الحقائب والأحذية والحلي للظهور بإطلالة مميزة
القطع الأساسية الثلاث التي يجب أن تمتلكها كل امرأة: زوج جميل من الأحذية بكعب عال وساعة كلاسيكية وسترة رسمية متقنة الصنع 
 
كيف تصفين أسلوبك في الأناقة؟ 
أحب الإكسسوارات بشكل كبير، ولهذا فإنني أتفنن بتنسيق الحقائب والأحذية والحلي للظهور بإطلالة مميزة. وأثناء نشأتي لم تكن أمي تسمح لي بمغادرة المنزل إلا وأنا في كامل أناقتي، لأنها كانت مقتنعة بأن ذلك يساعد على تعزيز الثقة بالنفس، والشعور بجمال المظهر. لذلك كنت أرتدي ملابسي كاملة مع كل ما تحتاج إليه من اكسسوارات، وأنا أحاول أن التزم بذلك حتى اليوم. 
 
إذا عليك أن تأخذي وقتا طويلا لتقرري ما سترتدين في كل يوم؟ 
لا ليس إلى هذا الحد.. أنا منشغلة بعملي وبتنقلي معظم الوقت، ولهذا لا يتاح لي الكثير من الوقت في الصباح للتفكير والحيرة فيما سأرتديه. من المفيد أن تكون خزانة الملابس منظمة، وخزانتي ليس فيها فوضى أو أغراض أكثر من اللازم، وهذا يسمح لي بالنظر إلى كل ما لدي. أهم ما في الأمر إعادة تنسيق القطع الموجودة بشكل متنوع. 
 
ما القطعة التي تحمل قيمة عاطفية كبيرة لديك؟ 
في عيد ميلادي الواحد والعشرين أهدتني والدتي ساعة رولكس ذهبية، لا تزال لها أهمية كبيرة لدي.. لدى والدتي ذوق مدهش في المجوهرات، وكانت تأخذني في صغري إلى معارض التحف والأثريات، فتعلمت الكثير عن الحلي الكلاسيكية من سن مبكرة، وما زلت أحب اقتناء القطع المتميزة إلى اليوم.
 
ما القطع الأساسية الثلاث التي يجب أن تمتلكها كل امرأة؟ 
زوج جميل من الأحذية بكعب عال، ساعة كلاسيكية، وسترة رسمية متقنة الصنع. 
 
هل تفضلين الأزياء ذات اللون الواحد؟ 
أحب ارتداء الألوان مهما كان الفصل أو الوقت. من الممتع أن نضيف لمسات جميلة إلى القطع الأساسية باستعمال الإكسسوارات ذات الدرجات اللونية المتنوعة، دون أن نهاب من التنسيق والمزج. 
 
كيف تغير أسلوبك في ارتداء الملابس مع الوقت؟ 
تعرفت إلى الموضة والأزياء في سن مبكرة جدا، ومع تقدمي في العمر أصبحت أدرك أهمية معرفتي بالإكسسوارات والتنسيق، وما زالت لدي تلك الموهبة. ومن حسن حظي أن عملي يسمح لي بالسفر كثيرا، ويلهمني دوما أسلوب البساطة والناس في الشارع ممن أراهم حول العالم. أحب أن أرى كل تلك الألوان والنقوش والخطوط المتنوعة في أماكن مختلفة مثل طوكيو وباريس ولندن.
 
من مثلك الأعلى من النجمات في عالم الأناقة والأزياء؟ 
لطالما استوحيت الإلهام من الموديلات الكلاسيكية في الخمسينيات والستينيات التي تفيض بسحر هوليوود. أحب مشاهدة الأفلام القديمة بالأبيض والأسود وممثلات قديرات، مثل أودري هيبورن، وغريس كيلي، وكاري غرانت، وهمفري بوغارت.  
 
كيف يتناغم حسك في الأزياء مع علامة تومي هيلفيغر؟ 
المصمم تومي هو سيد الموديلات الكلاسيكية بلا منازع. أحاول دوما أن أجعل ملابسي تقوم على مجموعة من الأساسيات الرائعة، كالجينز عالي الجودة والقمصان والكنزات لارتداء طبقات جميلة من الملابس، وفي كل مرة أجد لدى علامة تومي هيلفيغر تشكيلة مميزة من تلك القطع الأساسية .
 
من أين جاء اهتمامك بالأزياء؟ 
بدأ من طفولتي، فقد كنت أرتاد مدرسة داخلية في دبلين، وكان عليّ ارتداء بدلة في كل يوم. وعندما أصبحت في العشرين، عرفني أحد أصدقائي إلى حائك، ووجدتها طريقة ممتازة لابتكار أسلوبي الخاص، فقد أردت دوما إطلالة فريدة خاصة بي. 
 
ما أفضل نصائحك للأناقة؟ 
أن تجد طريقة تضفي بها لمستك الشخصية الفريدة على الملابس، فقد يكون ذلك بربطة عنق أنيقة، أو جيب مبتكر، ولكن الإكسسوارات لها أثر كبير في هذا الجانب. هناك الكثير من الخيارات فيما يتعلق بالأزياء، ولكن العنصر الأهم هو تنسيقها، ووضع لمستك الشخصية عليها. 
 
أين تبحث عن الإلهام في أناقتك؟ 
أجد الإلهام في كل مكان، وأحب تفحص الأزياء ذات الأسلوب البسيط وما يرتديه الناس في الشارع وتصفح المنشورات المناسبة لأزياء الرجال عبر الإنترنت. كما أن السفر يتيح لي مشاهدة إطلالات مختلفة من جميع أنحاء العالم، والاطلاع على اختلاف تنسيقها من بلد لآخر. 
 
كيف يتناغم حسك في الأزياء مع علامة تومي هيلفيغر؟ 
أحب الموديلات الكلاسيكية التي تتميز بالبساطة والأناقة والتجدد في الوقت نفسه، تماما كالساحل الشرقي الأمريكي، وهي الإطلالة التي أتقنها تومي هيلفيغر تماما. فتصاميمه جميعا تتسم بالمرونة والتنوع، وهو ما يسهل ارتداءها. 
 
ما أهم قطع الملابس التي يتعين على كل رجل امتلاكها؟ 
بدلة أنيقة فاخرة وقميص رسمي بقياس مناسب، ومجموعة من ربطات العنق الرائعة، وأرى أن العامل الأهم على الإطلاق هو اختيار القصّة المناسبة. 
 
كيف تقرر ماذا سترتدي في كل يوم؟ 
لا أنظر إلى الأزياء بجدية أكثر من اللازم، ولا أهتم بالملابس بشكل مبالغ فيه. عند الذهاب إلى مناسبة ما، فإنني أختار بدلة، وهذا سهل نوعا ما، لأنها أشبه بالزي الموحد، وإذا كانت بالقصة والموديل المناسبين، فإنها تمنح الشخص ثقة كبيرة. 
 
هل تغير أسلوبك في ارتداء الملابس مع الوقت؟ 
اعتقد أن كلا منا يبدأ بين سن 25 و35 عاما بتحديد أسلوب شخصي خاص بإطلالته، بحيث يعرف ما يناسبه أكثر. كما أن العيش في نيويورك غير مفهومي للأزياء، فالمدينة تتيح الفرصة للراغب في التميز والظهور بمظهر فريد وأنيق يعكس شخصيته.