لقاء مع مصممة المجوهرات نادين قانصو

نادين قانصوه

نادين قانصوه

نادين قانصوه

نادين قانصوه

من تصاميم نادين قانصوه

من تصاميم نادين قانصوه

من تصاميم نادين قانصوه

من تصاميم نادين قانصوه

من تصاميم نادين قانصوه

من تصاميم نادين قانصوه

من تصاميم نادين قانصوه

من تصاميم نادين قانصوه

يترادف إسم مصممة المجوهرات Bil Arabi نادين قانصو مع الإبداع وبُعد الخيال. المبدعة اللبنانية التي كانت من أوائل من تناول في أعماله خط اليد العربي من خلال مجوهرات مميزة للمرأة الراقية، ها هي تفتح آفاقاً جديدة في هذا المجال، من خلال إطلاق خط مجوهرات خاص بالرجال Bil Arabi Men، بالتعاون مع قريبها المصمم سامر الأمين. لا تُخفي قانصو مدى عشقها بخط اليد العربي، وهي ترى أنّ ما حققته حتى اليوم ليس مجرد نجاح في مجال تصميم المجوهرات، بل هو عبارة أيضاً عن رسالة عزيزة جداً إلى قلبها. الحوار معها ممتع جداً، لا سيما أنه كان في منزلها الأنيق الذي يعكس بألوانه الجريئة إحدى جوانب شخصيتها، وبقطع فنية مميزة جمعتها من مختلف أنحاء العالم.
 
قبل أن تخوضي مجال تصميم المجوهرات، كُنت تعملين في مجال التصوير. كيف بدأت رحلتك في مجال التصميم؟
بعد أن درست في جامعة BUC سابقاً والتي تسمى حالياً LAU في بيروت 3 اختصاصات هي Communication Arts وRadio Tv  Film وAdvertising Designs، أسست شركتي الخاصة في لبنان تحت إسم "أشكال". في تلك الفترة تعرّفت إلى زوجي وانتقلت إلى العيش في كندا حيث عملت في مجال مبيعات الأزياء، ثم عشت 3 سنوات في براغ حيث رزقت بطفليّ، إلى حين انتقالي إلى دبي حيث بدأت العمل في إحدى المجلات الأسبوعية كمصوّرة ومع تلفزيون دبي. وبعد العمل مع شاشة أم بي سي في إحدى البرامج، طرحت علي ليلى مروة فكرة المشاركة في معرض متحف فيكتوريا وألبرت في لندن حول موضوع Arabise me. ورغم أنه لم يكن لدي أي صور جاهزة، قبلت التحد  لا سيما وأنّ هذا الموضوع عزيز جداً إلى قلبي، فقد تربّيت في بيئة وعائلة تحتضن قضية العروبة، فقمت بتصوير شخصيات من مختلف الجنسيات العربية ومن مختلف المجالات، وكتبت باللغة العربية جملة مع كل صورة. ومن هنا انطلقت فكرة Arabise me، فقمت بمعرضي الأول في دبي، وكانت الأصداء جد إيجابية، فجاءت فكرة ابتكار مجوهرات مستوحاة من الخط العربي، من الأحرف والكلمات بتصميم فني، وقرّرت تسمية الدار بلعربي وكتابتها كما تُلفظ عن قصد، من دون آل التعريف. 
 
من كان أبرز الداعمين لك في بداياتك في تصميم المجوهرات؟
لا شكّ بأنّ زيان غندور، صاحبة متاجر Sauce كانت من أكثر المشجعات لي، فقد دعمتني كثيراً، وهي شخص كريم ليس بالمعنى المادي، بل المعنوي أيضاً، فتعطي من وقتها كثيراً للأشخاص، وقد عرضت مجموعتي الأولى في متاجر Sauce. 
 
ماذا تعني لك اللغة العربية والكتابة العربية؟ 
لا يكمن الجمال بثقافتنا وتراثنا ولغتنا وحسب، ولكن هناك جمالية أيضاً في شكل الأحرف العربية. وعلى المرء أن يكون لديه بعد نظر لخلق أبعاد جديدة لهذه الأحرف الجميلة. 
 
ما الذي غيّره "بلعربي" في حياتك؟
منذ إطلاقي بلعربي وأنا أشعر أنه لديّ رسالة عليّ نشرها وأعتقد أنني استطعت تحقيق هذا الأمر وأكبر إثبات على ذلك اعتماد الفنانين من مختلف المجالات على خط اليد العربي، سواء في الأزياء أو في المجوهرات. أما إذا كانوا يقلّدون أم يستوحون من أعمالي، فهذا أمر آخر. لكنني أعتقد أنني كنت من الأوائل من الذين خلقوا أبعاداً جديدة للكتابة العربية، منذ حوالي الثماني سنوات.
 
بعد عدد من المجموعات والتصاميم الناجحة، قررت إطلاق خط مجوهرات خاص بالرجال Bil Arabi Men ، بالتعاون مع قريبك الفنان سامر الأمين. كيف بدأت الفكرة؟ 
بداية، كنت أبتكر تصاميم للرجال بطلب من الأصدقاء والزبائن القريبين من الدار، وقد اقترح عليّ كثيرون إطلاق خط مجوهرات خاص بالرجال. وبما أنني قريبة جداً من سامر وهو قريبي وصديقي، طلبت منه ابتكار المجموعة سوياً، كون لدينا العديد من الأمور المشتركة، ولدينا النظرة نفسها والذوق نفسه، ونحن نكمّل بعضنا البعض في التصميم، وبالتالي كان الشخص المثالي لابتكار هذه المجموعة معه. وعلى مدى 3 أشهر عمل على ابتكار شكل الأحرف، لنصل إلى هذه النتيجة الأخيرة، بعد أن قمنا بتعديلها العديد من المرات، لجعل المجموعة أكثر رجولية.
 
كيف تصفين التصاميم؟
التصاميم كلاسيكية وعصرية في الوقت نفسه، وقد حرصنا على ألا تكون الأحرف متعرّجة مثل الأحرف في المجموعات النسائية التي تحمل في طيّاتها لمسات أنثوية واضحة. وقررنا ابتكار في البداية 4 قطع، هي عبارة عن سوار، وسوار عريض وخاتم وعقد من الفضة، وسنقوم بابتكار بتصاميم جديدة مع أقمشة مواد مختلفة في المجموعات القادمة. كما حرصت على أن تكون الأسعار مدورسة، إذ حتى التصاميم المرصعة بالماس أسعارها معقولة أيضاً، مع الإشارة إلى أنّ جميع التصاميم مصنوعة يدوياً. 
 
ما هو التحدي الأبرز الذي واجهته خلال ابتكار Bil Arabi Men؟ 
إنه لا شكّ تصميم الحرف بحد ذاته، والذي هو أساس المجموعة طبعاً. أستطيع القول أنني سعيدة جداً بالنتيجة إلى وصلنا إليها.
 
هل تعتقدين أنّ مجوهرات الرجل محدودة أكثر من النساء؟ 
كلاّ وأكثر إثبات على ذلك الأصداء الإيجابية التي لمستها منذ إطلاق المجموعة. أعتقد أنّ خط Bil Arabi Men سيدوم لفترة طويلة، فهناك الكثير من الأفكار التي يمكن إدخالها على عالم المجوهرات والأكسسوارات الخاصة بالرجال.
 
كيف تصفين التعاون مع سامر؟
عادة يكون التعاون بين فنانيْن اثنين صعباً وغير سلس، لكن بما أنني وسامر نتمتع بالنظرة الفنية نفهسها، وكوننا صديقين مقرّبين جداً، كان التعاون سهلاً جداً وممتعاً.
 
بعد الإنجازات التي قمت بتحقيقها، ما هو الإنجاز الأهم في حياتك؟
ولداي. إنّ تربية الأطفال هي من أصعب الأمور التي تقوم بها المرأة خلال حياتها وفعلاً هو أهم إنجاز بالنسبة إلي، وأنا فخورة جداً بهما