المصممة أميرة عبدالعزيز لـ "هي": المرأة السعودية تعشق كل ما هو ومميز

جوج مراد بكاميرا المصور الفوتوغرافي ياسر العلياني

جوج مراد بكاميرا المصور الفوتوغرافي ياسر العلياني

من تصاميم المصممة أميرة بتصوير ياسر العلياني

من تصاميم المصممة أميرة بتصوير ياسر العلياني

 من تصاميم المصممة أميرة عبدالعزيز

من تصاميم المصممة أميرة عبدالعزيز

تصميم ترتديه الموديل جوج مراد بتصوير ياسر العلياني

تصميم ترتديه الموديل جوج مراد بتصوير ياسر العلياني

الموديل جوج مراد بتصميم من تصوير ياسر العلياني

الموديل جوج مراد بتصميم من تصوير ياسر العلياني

الموديل جوج مراد بتصميم خاص بتصوير ياسر العلياني

الموديل جوج مراد بتصميم خاص بتصوير ياسر العلياني

الموديل جوج مراد بتصميم خاص بتصوير ياسر العلياني

الموديل جوج مراد بتصميم خاص بتصوير ياسر العلياني

الموديل جوج مراد بتصميم خاص بتصوير ياسر العلياني

الموديل جوج مراد بتصميم خاص بتصوير ياسر العلياني

غزت مصمّمة الأزياء السعودية أميرة عبدالعزيز طريقها في عالم الأزياء متسلّحة بروح ملؤها الحماس والعزيمة وحبّ جمّ للأزياء، وأصبحت إحدى المصممات البارزات على الساحة السعودية والخليجية، من خلال تصاميمها المميزة والتي تناسب جميع الأذواق والأعمار.
 
إلتقت "هي" المصممة أميرة عبدالعزيز وحدثتنا من خلال هذا اللقاء الذي يعكس عشقها العميق لعالم الأزياء والتصاميم، عن مسيرتها المتميزة في هذا العالم وعن مشاريعها وطموحاتها المستقبلية.
 
بدايةً حدثينا عن مشواركِ؟
كانت والدتي رحمها الله قدوة لي في هذا المجال، ومنذ طفولتي كان يلفت نظري استخدامها لماكينة الخياطة، فكنت أتأمل خطواتها في التفصيل ودقة الإتقان، ومهاراتها في استخدام الصوف وغزل التريكو، وعندما وصلت إلى المرحلة الثانوية التحقت بقسم التفصيل والخياطة وتعلمت أساسيات التفصيل وقواعد الخياطة، وبعدها قمت بالتسجيل في بعض المنتديات والالتحاق بالدورات التدريبية المتخصصة في فن التصميم والأزياء.  
 
وتطور هذا الشغف إلى محاولات تصميم بعض القطع الخاصة بالمناسبات العائلية، والتي نالت ولله الحمد رضا واستحسان من حولي، وسمعت الكثير من عبارات المدح والثناء من القريبات والصديقات، فأعطاني هذا القبول ثقة كبيرة في نفسي لأبدأ مشواري. 
 
كيف صقلت موهبتكِ؟
صقلت موهبتي عن طريق الالتحاق بالدورات التدريبية الخاصة بعالم الأزياء، وعن طريق القراءة والاطلاع على مواقع الانترنت المتعلقة بالأزياء والموضة، ومتابعة كل ما هو جديد في الأسواق من أقمشة وخامات تواكب الموضة المتجددة.
 
من كان الداعم الحقيقي لكِ في مشواركِ؟
كان الداعم الحقيقي لمشواري زوجي حفظه الله، فقد كان وراء تحقيقي لحلمي بدعمه المادي والمعنوي والمهني، فزوجي شريكي في تصاميمي، وأستشيره في أغلب الأمور بحكم خبرته في هندسة الديكور من جانب، وفي مجال التجارة والعقار من جانب أخر، واسمحي لي انتهز هذه الفرصة لأشكره من كل قلبي على دعمه وتفهمه انشغالي لتحقيق طموحي. 
 
حدثينا عن مشاركاتكِ في المعارض؟ 
فكره المشاركة في المعارض تعتبر أفضل وسيلة دعاية وإعلان لكل مشتركة طموحة لما تصممه وتعرضه من إبداع، والحقيقة أن مشاركتي في أول معرض كانت مشاركة ناجحة بكل المقاييس، فأعطتني ولله الحمد دفعه قوية للاستمرار في مجال التصميم والأزياء، فلقد لاحظت إقبال الزائرات بكثرة على مثل هذه المعارض لاقتناء القطع الجديدة والفريدة والمميزة.
 
ما أشهر بيوت الأزياء العربية والعالمية التي تحرصين على متابعة جديدها؟ 
الصراحة أنا أتابع جميع بيوت ودور الأزياء العالمية والعربية بالتحديد، لأكون ملمة بجميع الأذواق، وأتابع بشكل خاص عروض غوتشي، ربرتو كفالي، فيرساتشي، برادا، وغيرها.
 
 كما تروق لي لمسة الحشمة المتميزة في تصاميم المصممة الإماراتية زرينة، وتعجبني بساطة وأناقة فساتين المصمم اللبناني إيلي صعب، وكذلك يلفت نظري غرابة تصاميم المصمم المتألق نيكولا جبران. 
 
وبالتأكيد هناك الكثير من المصممات الخليجيات والسعوديات اللاتي ظهرن في الآونة الأخيرة ولمعن في سماء الخليج بإبداعاتهن في هذا المجال، وللأسف لا تحضرني الآن أسماءهن، ولعل من أبرزهن المصممة السعودية حياة الدوسري. 
 
كيف تقيمين مظهر المرأة العربية بشكل عام؟ والمرأة السعودية بشكل خاص؟
من خلال تجربتي  في هذا المجال أجد أن المرأة العربية قد أصبحت متابعه جيدة لكل ما يتعلق بالموضة والجمال، أما المرأة السعودية خاصة فهي امرأة تعشق كل ما هو غريب ومميز، لذلك كان طموحي مجارة ذوقها في تصاميمي بشكل يرضي توقعاتها وتطلعاتها. 
 
ما هي الخطوة الجديدة التي لم يتم الإعلان عنها مسبقاً؟
أنا بصدد افتتاح بوتيكي الخاص بإذن الله، وسأترك اسمه مفاجأة حالياً، وسيتم الإعلان عنه لاحقاً.
 
ما هي طموحاتكِ المستقبلية؟
أطمح إلى إنشاء مصنع للخياطة وتصميم الأقمشة على مستوى عالِ من المهنية والاحترافية، وأسال الله العلي القدير أن ييسر لي خطواتي نحو العالمية في مجال فن تصميم الأزياء.
 
كلمة أخيرة.
أرجو من الله أن يبارك لي في مشروعي ويكتب لي رضاه في كل ما أنجزه وأحققه.  وأشكر "هي" المتميزة على إتاحة هذه الفرصة لي من خلال هذا الحوار.