عدنان الكاتب محاور المشاهير يحاور الحسناء غوينيث بالترو Gwyneth Paltrow نجمة الأوسكار و"شكسبير عاشقا"

غوينيث بالترو

غوينيث بالترو

أثناء تصوير الإعلان

أثناء تصوير الإعلان

BOSS MA VIE

BOSS MA VIE

حوار: عدنان الكاتب Adnan ALkateb
 
غوينيث بالترو Gwyneth Paltrow من أكثر نجمات العالم تصالحا مع نفسها، ومن أكثرهن نجاحا وسعادة، واستقرارا في حياتها الزوجية.. تتمتع هذه النجمة الحسناء التي تألقت في فيلم “شكسبير عاشقا” بجمال ساحر وثقة كبيرة بالنفس، وهي صريحة جدا وتعرف ما تريد، ولا تتردد في الإجابة على أي سؤال، ومن النادر أن نراها غير مبتسمة، وهي تنشر السعادة والطاقة الإيجابية أينما حلت، لذلك يشعر من يتحدث معها ويحاورها بالراحة والسعادة. 
 
تتسابق أشهر الدور العالمية على خطب ود هذه الممثلة والمغنية الأمريكية التي تجاوزت الأربعين عاما بسنتين، والتي فازت الأوسكار في العام 1998 وبلقب أجمل امرأة في العالم عدة مرات، لكنها ترفض الكثير من العروض مفضلة أن تكون وجها لمنتجات جمالية محدودة تربطها بالقائمين عليها صداقة مستمرة منذ عدة سنوات. ولعل من أهمها عطور BOSS.
 
حدثينا بداية عن رأيك بعالم الموضة في هذه الأيام؟ 
أنا أحب الموضة وأحب الأزياء والملابس، لكن من الضروري جدا أن تحرص المرأة على اختيار ما يناسبها، وأن تجد التوازن الصحيح في حياتها، وألا تتبع الموضة دون أي تفكير، أو تولي الكثير من الأهمية لها. 
 
من جهة أخرى، الموضة هي شكل من أشكال الفن الحقيقي، وهذا أمر يستحق الكثير من الاهتمام، لأنه يتيح لنا أن نعبر عن أنفسنا، ولكن من المهم أن نتذكر في نهاية المطاف أنها مجرد موضة. 
 
هل تستمتعين بنمط حياتك؟ وكيف تقضين أوقات فراغك يوميا؟ 
في الواقع، أنا لا أحصل على الكثير من أوقات الفراغ، لذلك عندما أحصل على وقت فراغ أقوم بأمور بسيطة جدا. 
 
لقد انتقلت مؤخرا إلى لوس أنجلوس، لذا بات بإمكاني الآن الاستمتاع بأنشطة الهواء الطلق. 
 
وأنا حريصة على الجلوس في ظل شجرة في الخارج لمدة 10 دقائق ما بين الاجتماعات، أو أقوم بأخذ حمام للاسترخاء في كل ليلة. 
 
أعلم أنها أمور بسيطة جدا، ولكن بعد أن ينام أطفالي، كل ما أرغب فيه هو الاستمتاع بالهدوء وبحمام دافئ. 
 
إنها طريقة سهلة جدا بالنسبة لي للاستمتاع بأحلام اليقظة أو المطالعة، كما أنها تتيح لي الوقت للتواصل مع نفسي والاسترخاء قليلا.
 
ما الجمال في رأيك؟ وأين ترين جمال المرأة؟
أجد المرأة جميلة عندما أستطيع أن أرى شخصيتها الحقيقية. وعندما ترى أسلوب المرأة، يمكنك أن تعرف كيف تشعر حيال نفسها. وأنا ألتقي بالكثير من النساء الجميلات. وليس من الضروري أن يكون أسلوب جمال المرأة كلاسيكيا، فأي امرأة تستطيع أن تعبر عن شخصيتها الحقيقية جميلة بالنسبة لي.  
 
أخبرينا قليلا عن تجربتك كوجه للعطر الجديد BOSS MA VIE؟
كانت تجربة ممتعة، حيث أمضينا خمسة أيام نعمل بالكامل على حملة تصوير «هوغو بوس» في لوس أنجلوس، وكان الطقس جميلا جدا. وقد تطلب الأمر الكثير من العمل الشاق، ولكن كان الجميع متحمسا لمشاركته ومساهمته في تقديم أمر بهذه الروعة والابتكار. ويمكن القول إن التجربة كانت ممتعة جدا، وكان أمرا رائعا قضاء بعض الوقت مع جايسون وو. أنا معجبة بجايسون جدا، فشخصيته رائعة، وكانت المشاركة في تنفيذ رؤيته الأولى لدار بوس فرصة استثنائية بحق.
 
بمَ تشعرين عندما كنت تضعين هذا العطر؟ 
تنتابني أحاسيس أنثوية قوية جدا، فهو يمنحني مشاعر ولحظات رائعة . وهذا هو حال العطور الثلاثة جميعها، إنها مختلفة، ولكنها تمنحني شعورا بالترقب بحدوث أمور سارة. أعتقد أن هذا ما يفعله العطر.  
 
كيف ينبغي على المرأة اختيار عطرها؟
برأيي هذه مسألة شخصية جدا. وأعتقد أن على كل امرأة تتبع أحاسيسها في ذلك، وأن تختار منتجات العلامة التجارية التي ترى أنها تعبر عن شخصيتها أكثر. كما أنه من الضروري أن تشعر المرأة بالتواصل مع العطر وفكرته ومفهومه. فضلا عن اختبار الرائحة ورشها على بشرتها للتأكد من ملاءمتها لطبيعة جسمها. كما أعتقد أن العطور يجب أن تجعل المرأة تشعر بأنها أكثر ثقة وأكثر جمالا، ولذلك هذه مسألة شخصية جدا. 
 
من الواضح أنك عملت في مختلف المجالات، فكيف تجدين العمل في مجال العطور وهو بعيد عن مجال التمثيل الذي احترفته؟ 
إنه أمر رائع، لقد قمت بذلك لبضع سنوات، وأنا أحب فعلا أن أكون جزءاً من علامة تجارية تحتفل بالمرأة، وتحتفي بالجوانب المختلفة للأنوثة. 
 
من الجيد أن نعمل مع الناس الذين نعجب بهم، وأن نحظى بفرصة السفر ضمن إطار العمل. ولكن هذا النمط من العمل يدوم لبضعة أيام فقط، ولا يشبه العمل على الأفلام، حيث أضطر للسفر لفترة طويلة. لذا فإن العمل في مجال الإعلان مناسب جدا للأم الموظفة. وأنا سعيدة أن الفرصة أتيحت لي لدخوله.
 
كيف تصفين أسلوب أناقتك الشخصية؟
أعتقد أنني أميل إلى ارتداء الملابس نفسها 
 
إلى حد كبير، بطريقة أو بأخرى. كما أعتقد أن أسلوب حياتي الشخصي يقوم على البساطة والحد الأدنى من التعقيد. 
أشعر وكأنني تأثرت بنشأتي في منطقة شمال الساحل الشرقي، حيث كنا نرتدي اللباس الموحد في كل يوم، لذلك أعتقد هنالك الكثير من البساطة في شخصيتي، وتعتريني الرغبة دائما في ارتداء الملابس نفسها لمرات عديدة. لكنني أدخل غالبا بعض اللمسات الشخصية عليها. 
 
ترتدين غالبا بدلة التوكسيدو.. والبدلة التي ترتدينها حاليا أنيقة ومميزة لكنها تصلح للجنسين، كيف تصفين شعورك وأنت ترتدين هذا النوع من الأزياء؟ 
يعجبني فعلا مظهر المرأة في بدلة التوكسيدو. أعتقد أنها تضفي على شخصيتها سمات قوية ومفعمة بالأنوثة في الوقت نفسه. كما أنها تلفت الانتباه، وقد صممها لي جايسون وو  Jason Wu.. أنا أحب الملابس التي تجمع بين الجنسين، فهي رائعة.
 
أخيرا.. ما وجهات العطلة المفضلة لديك؟ 
أحب الذهاب إلى الشاطئ في المكسيك، حيث أمضي وقتي في أحد الفنادق في منطقة شمال بويرتو فالارتا، وهي واحدة من أجمل المناطق. 
 
أنا معجبة بالثقافة الإسبانية، ومعجبة بالثقافة المكسيكية، لذلك أحب الذهاب إلى إسبانيا والمكسيك لقضاء أغلب عطلاتي.