محاور المشاهير عدنان الكاتب يحاور المصمم العالمي مايكل كورس Michael Kors

مايكل كوروس مع غونيث بالترو

مايكل كوروس مع غونيث بالترو

حوار: عدنان الكاتب Adnan ALkateb
 

أكد لي المصمم العالمي Michael Kors أن حياته بعيدا عن العمل وعالم الشهرة والمشاهير هي خاصة جدا، لأنها الوقت الذي ينعم فيه بالراحة، ويستمد خلاله الإلهام بعيدا عن الأضواء، لذلك قلما يلتقي خلاله بالمشاهير.
 
في حواري الخاص مع هذا المصمم العالمي تطرقت معه إلى الكثير من الجوانب التي يرفض عادة التطرق اليها، ولعل من أبرزها أسرار بداياته، وطريقة مواجهته للمصاعب واهتماماته بمواقع التواصل الإجتماعي.
 
 
 
هل تود مشاركتنا بأي ذكريات عن ولعك بتصميم الأزياء؟
 
اكتشفت موهبتي "دون ميلو" التي كانت آنذاك مديرة متجر "بيرغدورف غودمان". في ذاك الوقت، كنت أعمل مصمم أزياء وملبّس تماثيل الواجهة، ومديرا لمتجر "لوثرز"، الذي يقع في الجهة المقابلة لمتجر "بيرغدورف". وذات يوم، قدمت "دون" إلى "لوثرز" لتسأل عمن صمم ملابس الواجهة، فأجبتها بأنني أنا هو. قالت حينئذ: "أبوسعك أن تأتي بمجموعتك، وتعرضها على زبائني؟". فرددت قائلا: "بلا أدنى شك!"، لكنها لم تكن تعلم أنه ما من مجموعة، غير أنني ابتكرت واحدة بسرعة البرق، وإذا بي أزين واجهات متجر "بيرغدورف" للمرة الأولى في سن  الـ21.
 
كيف تتخيل "المرأة" التي ترتدي أزياء "مايكل كورس" Michael Kors؟
 
إنها امرأة تبرع في التنسيق بين نواحي حياتها، وتتميز بالفضول، كما تبذل جهدا للتأقلم مع عالمها أينما كانت، أضف إلى ذلك أنها مسافرة تتشح بروح المغامرة. وعليه، تنشد الملابس التي لا تشغل بالها، وتعلم أنها ستمنحها الأناقة والراحة حيثما وجدت.
 
كيف تنظر إلى أناقة النساء العربيات عامة، ونساء دول مجلس التعاون الخليجي خاصة؟
 
أكثر ما يبهرني في زبوناتي العربيات هو تنقلهن بسلاسة تامة عبر الثقافات. فهن يسافرن من دولة إلى أخرى في مجلس التعاون الخليجي، غير أنهن يَجُبن العالم أيضا. لذا، يتميزن بأسلوب منمق على الصعيد العالمي. إضافة إلى ذلك، أعتقد أن أكثر ما يهمهن هو الملابس السرمدية بالأقمشة اللماعة التي تتخللها لمسات من السحر، وهذا يتلاءم تماما مع العالم الذي يعشن فيه.
 
يعترف كثيرون في عالم الموضة أنك تلهمهم، لكن هل ثمة من يلهمك؟
 
شكلت الراحلة "إليزابيت تايلور" إحدى أكثر شخصيات هذا العصر إلهاما بالنسبة إلي، إذ كانت تفيض سحرا، إلا أن جمالها وأسلوبها تماشيا مع تعاطفها والتزامها بالقضايا التي ساندتها. والجدير ذكره أنها تمتعت بحس الفكاهة.
 
لدى ابتكارك التصاميم هل تتوجه إلى شريحة معينة من الأشخاص أم إلى فئة عمرية محددة أم إلى كل الزبائن بوجه عام؟
 
أبتكر تصاميمي مع الأخذ بعين الاعتبار متطلبات زبوناتي، فعندما يتعلق الأمر بحقيبة اليد، أبقي في ذهني أن المرأة تحتاج إلى حيز في داخلها يمكنها من العثور على أغراضها بسهولة، ويجب أن تكون الحقيبة خفيفة الوزن، لتتمكن من حملها بعد ملئها بكل أغراضها. إضافة إلى ذلك، ترغب في ارتداء فستان يمدها بالثقة لدى دخولها إلى اجتماع، وبامكان مجموعة واسعة من النساء ارتداء أفضل تصاميمي.
 
هل تبدأ عادة بتصميم مجموعتك الأساسية "مايكل كورس"، لتنتقل بعدئذ إلى ابتكار مجموعة "مايكل مايكل كورس"؟ وما الفرق الأساسي الذي تود إبرازه بين المجموعتين؟
 
تمتاز مجموعة "مايكل كورس" Michael Kors بإطلالة فائقة الأناقة تنضح إثارة وبساطة في آن. أما مجموعة "مايكل مايكل كورس" Michael Michael Kors، فهي عبارة عن قطع يمكن تنسيقها مع ما لديك من ملابس. وعليه، تتسم بطابع غير رسمي وأنيق قادر على حمل بعض النساء من جو العمل إلى جو عطلة نهاية الأسبوع. كذلك الأمر، ثمة قطع مذهلة يمكن لزبونات هذه المجموعة أن ينسقنها مع أزيائهن. علما أنني أعمل على المجموعتين في آن واحد. 
 
أي ناحية من عملك تشعرك بسعادة أكبر من غيرها؟ وأي منها تعتقد أنها أقل إثارة؟
 
أحب مراحل عملي كلها، بدءا باكتشاف مصدر الإلهام، مرورا بالعمل مع فريق التصميم لتجسيد هذه الفكرة، ووصولا إلى التعاون مع فريق البيع بالتجزئة، لنحدد القطع التي سنطرحها في المتاجر، ومع المصور "ماريو تيستينو" في ما يخص حملاتنا الإعلانية. أشعر في كل يوم بأنني محظوظ، لأنني أمارس مهنة أحبها. أما الأمر الوحيد الصعب في تصميم الأزياء، فهو الوقت الذي يداهمني على الدوام، إذ إن جدول الأعمال حافل دائما.
 
كيف تواجه وتتعامل مع العقبات والمصاعب؟
 
برجي الأسد لذا أواجه العقبات مباشرة وأتغلب عليها بالوسيلة الأسرع والأكثر فاعلية ثم أمضي قدما.
 
بما أنك أحد حكام البرنامج المشهور "بروجكت رانواي" Project Runway، ما هي النصيحة التي تسديها إلى الشباب الذين يشقون طريقهم حديثا في عالم الموضة؟
 
كونوا مستعدين للتعلم، وانخرطوا في جوانب عملكم كلها. لا يجوز أن تفكروا في أنكم إذا ما أنجزتم أحد أجزائه يحط من قدركم، أنصتوا إلى زبائنكم أو الأشخاص الذين ترغبون في أن يصبحوا من زبائنكم، فهم يتمتعون بذكاء متقد.
 
كيف تقضي نهار عمل نموذجيا؟
 
يختلف الأمر جدا من يوم إلى آخر، لذا تصعب الإجابة عن هذا السؤال. أحضر الاجتماعات، وأرسم التصاميم، وأسافر وأجري جلسات تبادل أفكار جديدة... يمكن أن أقوم بأي من هذه الأمور في خلال يوم عمل نموذجي.
 
ما النصيحة التي تسديها إلى امرأة لتُشعرَها بالأناقة؟
 
لا ترتدي زيا ما فقط لأنه أحدث الصيحات، إذ يجب أن تتلاءم ملابسك مع شكلك وشخصيتك وأسلوب حياتك.
 
في ظل ما لديك من مشاغل كثيرة في حياتك نلاحظ نشاطك المميز جدا على ساحة وسائل التواصل الاجتماعي، فقد بلغ عدد معجبيك مؤخرا مليون شخص على موقع فيسبوك. كما نلاحظ اهتمامك المستمر بمدونتك وموقعك destinationkors.com؟
 
موقعي على فيسبوك طريقة رائعة للتواصل مع زبوناتي، ولا سيما بعد أن أصبحن من كافة أنحاء العالم. وكذلك مدونتي والموقع إلكتروني فهما يتيحان لزبوناتنا الغوص أكثر بقليل في عالم "مايكل كورس". ففي أسبوع، قد نُدرج عليهما نصيحة عن الموضة تتعلق بالإكسسوارات الجديدة لهذا الموسم، وفي الأسبوع التالي قد نخبرهم عن مطعم جديد أحببته في ستوكهولم، أو مسرحية لا يجب تفويتها. أعمل عن كثب مع موظفيّ للحرص على تزويد الزوار بباقة معلومات مفيدة ومسلية بشكل منتظم.