لحفلات الزفاف أصولها وعلى العروسين اتباع الإتيكيت

المستشارة والمدربة في مجال الإتيكيت صونيا صباح ما إن يقترب موعد حفل الزفاف حتى تكثر التساؤلات حول أصول التصرف بالنسبة للكثير من الأمور المتعلقة بالعروسين وأهلهما والضيوف وغير ذلك من التفاصيل التي يجب أن تكون الإجابات عنها جاهزة لتكون التصرفات صحيحة. «هي « حملت مجموعة من الأسئلة إلى مستشارة الإتيكيت صونيا صبّاح لمساعدة العروس المقبلة على هذه الخطوة الأهم في حياتها لتخطيها بأقل أخطاء ممكنة، ليكون الحفل على أصوله، ولتكون تصرفات الأهل والعروسين في غاية اللياقة. علما أن صونيا مستشارة ومدرّبة في مجال الإتيكيت والصورة في المؤسسات. ومجازة في الحقوق (لندن)، ومدرّبة معتمدة من قبل معهد «آي بي إيه بي آي»، مدرّبة معتمدة لقادة الأعمال في مجال الإتيكيت. «إكسلنس فرست «EXCELLENCE FIRST”. وهي مؤلفة كتاب “بيروت: آداب التصرّف في المدينة” Beirut:Etiquette in the City. ما هو إتيكيت تقديم بطاقة حفل الزفاف؟ وما هي أصول تقديمها إلى المدعوين؟ على بطاقة الدعوة لحضور حفل الزفاف أن تتضمن اسم والد العروس واسم والد العريس، والغاية من الدعوة، واسم العروس والعريس، والمكان والزمان والوقت، إضافة إلى جملة تأكيد الحضور. أما على الظرف الخارجي للدعوة، فيجب أن يدون الاسم الكامل لصاحب الدعوة بطريقة رسمية مرافقاً للقب الذي يحمله إن كان طبيباً أو مهندساً أو غيره. أما بالنسبة لتوقيت إرسال الدعوة، فيجب أن يتم قبل 6 أسابيع من الموعد، وعلى المدعو أن يؤكد الحضور قبل أسبوعين من الحفل. ويعتمد البعض إرسال ملاحظة لحفظ موعد الزفاف قبل أشهر من الموعد عبر “رسالة هاتفية” أو “ملاحظة مدونة”. أما إرسال الدعوة، فبالإمكان الاعتماد على شركة البريد التي تعتمدها الشركة المنظمة للحفل، شرط أن يتم الاتصال بالأشخاص المدعوين من قبل وإعلامهم بالأمر أو تسليمها من قبل أفراد العائلة أنفسهم. وعلى المدعوين تأكيد حضورهم أو الاعتذار عن الأمر قبل الفترة المحددة حتى يتمكن أصحاب الزفاف من تنسيق أماكن المدعوين. ومن غير المقبول التأكيد على الحضور قبل أيام قليلة من يوم الحفل. ما هو إتيكيت توزيع المدعوين في الصالة، من أهل العروس إلى أهل العريس، وإلى الأقارب البعيدين والمعارف والأصدقاء والشخصيات المهمة؟ قبل تقسيم أماكن جلوس المدعوين إلى حفل الزفاف في الصالة يجب أن يتم تحضير خريطة المكان التي على أساسها تقسم الطاولات التي سيجلس عليها الأهل والأقارب والأصحاب والمعارف. ومن المتفق عليه أن على طاولة الأهل أن تكون قريبة من مكان جلوس كل من العروسين، كما على الأقارب أن يحيطوهما بأماكنهم، وكذلك الأصدقاء المقربون جدا، والشخصيات المهمة المدعوة. ومن الأمور التي تسهل جلوس كل من المدعوين إلى الحفل هو إطلاق الأسماء أو الأرقام على الطاولات، وإرسال الرقم أو التسمية مع البطاقة. ماذا عن إتيكيت تقديم الهدايا للعروسين قبل وبعد حفل الزفاف؟ وما هي أصول التصرف بالهدية وفتحها أمام الضيوف؟ من العادات المتعارف عليها أن تقدم الهدايا للعروسين بعد حفل الزفاف، أو بالإمكان اختيار الهدية من لائحة الهدايا التي تم اختيارها من مكان معين مسبقاً، وذكر اسمه في بطاقة الدعوة. أما تقديم الهدايا قبل حفل الزفاف، فهو غير متعارف عليه في مجتمعنا الشرقي. كما يجب اختيار الهدايا من لائحة الهدايا خلال 3 أشهر من تاريخ الحفل لا أكثر من ذلك. وليس هناك من مانع من اختيار هدية على ذوق الزوار وتقديمها للعروسين خلال زيارتهم لهما. ومن اللائق أن يرسل العروسان بطاقة شكر لكل من حضر حفل الزفاف أو قدّم هدية. ماذا عن أصول تقديم الهدايا للمدعوين في حفل الزفاف؟ هل يتم وضعها على الطاولات أم تسليمها باليد؟ من لمسات الأعراس العصرية تقديم هدايا تذكارية للعروسين يذكر عليها اسم العروس والعريس وتاريخ زفافهما. ويمكن أن تقدم المضيفات الهدايا للمدعوين الذين يغادرون الحفل، أو بالإمكان ترك الهدية على الطاولة، حيث بإمكان كل مدعو أخذ هديته التذكارية معه أثناء المغادرة. ماذا عن أصول استقبال المدعوين من قبل الأهل؟ إن الترحيب بالمدعوين واستقبالهم يجب أن يتما من قبل أهل العريس والعروس والأقارب الذين يصطفون على مدخل قاعة الاستقبال، أما بالنسبة لترتيب الأهل فعلى أهل العروس أن يقفوا في المقدمة قبل أهل العريس. هل من أصول الأعراس