لايدي بالأسود

صار الفستان الأسود بالتأكيد خيارًا واضحًا لفصل الخريف والشتاء وحتّى خلال موسم الربيع. فلا يمكننا إلّا أن نلاحظ كيف صار هذا الفستان من أساسيات خزانات معظم النساء، فنراه يتراقص في أروقة المكاتب حول العالم وطوال العام. كيف نرتديه في حلّة جديدة ومختلفة وعصرية؟ الجواب واحد: الخياطة والخياطة والخياطة.
في عرض "لوي فيتون"Louis Vuitton ، أعلن "مارك جايكوبز"Marc Jacobs  بفخر عن عودة تيّار "اللايدي" مع الخصور المشدودة بالأحزمة وفساتين الخمسينات بأجزائها السفلية الواسعة مع الجاكيتات المقصوصة الجميلة. ويمكن أن تطمئنّ السيدات والشابّات اللواتي لا يتمتّعن بطول شبيه بطول السوبر عارضات، فالفساتين المعروضة في المحلّات تتميّز بخطّ هدب مناسب أكثر من الذي رأيناه في مجموعات خشبات العروض. أي أنّ الفساتين تصل إلى تحت الركبة مباشرة بدلًا من أن تصل بطولها إلى باطن الساق.
بالنسبة إلى مجموعات "التوتزارا"Altuzarra  و"نوار"NOIR ، فكانت "مشاكسة" وقوية  بعض الشيء مع الجلد المبرّم. المهمّ أن تتأكّدي من دقّة الخياطة وتلاؤم القصّة مع تناحيات قوامك، ولا تتردّدي في اختيار الأسود الذي يبعد كل البعد عن الملل.