كينيا..أربعة عشر شلالاً وطبيعة نقية

غابات كينيا

غابات كينيا

غابات كينيا

غابات كينيا

غابات كينيا

غابات كينيا

جمهورية كينيا

جمهورية كينيا

منظر طبيعي لصحراء كينيا

منظر طبيعي لصحراء كينيا

غابات كينيا

غابات كينيا

غابات كينيا

غابات كينيا

  ليست وجهتنا اليوم كينيا بحد ذاتها ، بل منطقة على بُعد 65 كيلو مترًا من العاصمة الكينية نيروبي ، على طول الطريق السريع " غارسيا – ثيكا " ، هي منطقة الأربعة عشر شلالاً . تتمتع تلك المنطقة بطبيعة نقية لم تتلوث ، ويتدفق الأربعة عشر شلالاً في مشهد مهيب ، يقف أمامه السائحون مبهورين . تبدأ الشلالات المتعاقبة من بداية النهر ، وتحمل ملايين اللترات من الماء ، وتصب في شلال تلو الآخر ، حيث يبلغ عمق المياه 30 مترًا . عند وصولك للمنطقة سيصطحبك الدليل لركوب زورق وعبور النهر ، والنزول للسير على الصخور البارزة في قلب النهر ، إلى أن تصل إلى رأس شلال ، لتكون قريبًا بما يكفي لتصيبك الدهشة أو الذعر . تحيط بالشلالات الطبيعة الساحرة من كل جانب ، كما يوفر السكان المحليون بعض وسائل الترفيه للسائحين . يمكنك القيام برحلات نهرية باستخدام القوارب الترفيهية ، حيث تشاهد الطيور والحيوانات ، أو تمارس الصيد والغوص ، أو تتمتع برحلات السفاري التي تشتهر بها كينيا . تطل الشلالات على تل كبير تستوطنه العديد من الحيوانات البرية النادرة ، مثل : الجاموس الوحشي وقرد البابون والحمر الوحشية ، وقد أصبح ذلك التل شهير عالميًا ؛ حيث زاره رئيس الوزراء البريطاني السابق " ونستون تشرشل " ، ورئيس الولايات المتحدة الأمريكية " روز فلت " . لا تحمل هم الإقامة في تلك البقعة الطبيعية من العالم ، فهناك أكواخ أفريقية تقليدية على مقربة من منطقة الأربعة عشر شلالاً، صُنعت خصيصًا لمن لديه الرغبة في تجربة الحياة الإفريقية ، وهي مزودة بجميع وسائل الراحة الحديثة .