كيم كارداشيان مستاءة من زيادة وزنها

كيم كاردشيان

كيم كاردشيان

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

تعاني نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان كثيرا وتكافح من أجل خسارة وزنها الزائد بعد ولادة إبنتها نورث ويست من مغني الراب الشهير كاني ويست في 15 يونيو الماضي. وتمارس كيم على الرياضة المكثفة، كما أنها استأجرت طاهياً خاصاً ليعد لها الوجبات الصحية المهمة. كيم ليست منزعجة من العودة إلى شكلها الطبيعي تدريجيا، لكن ما يزعجها في الحقيقة هو أنها لا ترى نتيجة لما تقوم به، وفقا لما قالته مدربتها تريسي أندرسون. فقد ذكرت تريسي لمجلة New York Magazines إن كيم تركز فقط الآن على وجودها مع طفلتها ولا تهتم بالخروج والعمل أو أي شيء أخر. ويذكر أن كيم كانت تمارس الرياضة كثيرا عندما كانت حاملاً بإبنتها. ووفقا للتقارير الأخيرة فإن كيم تعمل بجد للتركيز على خسارة وزنها بإتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام، فقد فقدت حوالي 30 رطلا من وزنها قبل الولادة. وتحاول ممارسة التمارين الرياضية وتناول الطعام الأكثر صحةً لتعود لشكلها الطبيعي. واستأجرت كيم الطاهي الخاص لآخر طفل لكاتي هولمز حيث يأتي إلى منزلها كل صباح لعمل وجبات يومية صحية وذلك وفقا لصحيفة daily mail. اقرأ أيضا: كيم كارداشيان تعرض حملها للخطر بسبب البوتوكس ولادة كيم كاردشيان ستتكلف مليون دولار قدما كيم كارداشيان تشغلان الصحافة