كيم كارداشيان تتمنى إنقاذ زواج شقيقتها

كيم وكلوي ولامار

كيم وكلوي ولامار

كيم وكلوي ولامار

كيم وكلوي ولامار

كيم وكلوي ولامار

كيم وكلوي ولامار

كيم وكلوي ولامار

كيم وكلوي ولامار

كيم وكلوي ولامار

كيم وكلوي ولامار

كيم وكلوي ولامار

كيم وكلوي ولامار

تتمنى نجمة تليفزيون الواقع كيم كارداشيان، أن تستطيع شقيقتها كلوي إنقاذ زواجها من لاعب كرة السلة الشهير لامار أودوم بعد شائعات الطلاق الوشيك. ويقال إن نجمة تليفزيون الواقع صديقة مغني الراب الشهير كاني ويست، داعمة جدا لأختها كلوي وعلاقتها بزوجها لامار أودوم. وعلى الرغم من أن الأخبار الحالية تزعم أن الطلاق أصبح وشيكا بعد الشائعات التي أظهرت خيانة أودوم لزوجته مع امرأتين إلى جانب إتهامه بتعاطي الكوكايين، لكن كيم تتمنى أن يتغلبا على كل هذه المشاكل الماضية. وقال موقع E! News إن كيم تريد الأفضل والمناسب لشقيقتها فقط، فهي تعرف كم تحب لامار.