كيف نكون عادات غذائية صحية؟

المشكلة مع الحميات الغذائية والتمارين الرياضية هي أنها تقوم بمعالجة نظام حياة غير صحي كما لو أنها عادة سيئة واحدة لكن الحقيقة أن الواقع عبارة عن مجموعة من العادات السيئة.

عندما تقرر تغيير عادة سيئة واحدة، قد لا ينجح الأمر. وعندما تققر إصلاح العادات السيئة كلها معاً، لا تقوم بأي شيء على الإطلاق. لذا ابدئي بتغيير عادة سيئة واحدة، لكن لا تتوقفي هنا. قومي تغيير واحد يليه آخر وآخر. ومع الوقت، تتوصلين إلى تكديس العادة الجيدة فوق الأخرى لتتجهي أكثر فأكثر نحو النظام الصحي وبناء حياة صحية.

عوضاً عن البدء بنظام حمية قاسية أو البدء بالتمارين الرياضية الصعبة، يتعين عليك التفكير ببناء عادات غذائية صحية. إليك خمس نصائح واقتراحات لكيفية البدء بتغيير نظامك. جربيها لـ21 يوماً:

1- أدخلي التمارين: تظهر الدراسات أن التمرين ستة أيام في الأسبوع بمعدل ساعة في اليوم يقدم منافع صحية مذهلة. يمكنك إعداد برنامج تمارين لفترة 21 يوماً والعمل على اعتماد عادة التمرين بانتظام. اختاري نشاطاً تحبينه مثل المشي واجعليه أولوية تدرجينه في برنامج تمرين منتظم.

2- ابحثي في نظامك الغذائي: لنوعية الأطعمة التي تتناولينها وكميتها تأثير كبير على صحتك وما تشعرين به. قد تكونين معتادة على تناول وجبات صغيرة تتركز على الأطعمة غير الصحية لدى عودتك إلى المنزل من عملك.

3. حسني ساعات النوم: أظهرت الأبحاث المزيد من الأسباب التي تؤكد على ضرورة الحصول على الكمية المناسبة من النوم. بشكل عام، يوصى بالنوم ما بين سبع وتسع ساعات في اليوم.

4: ابدئي بتغيير صغير: يمكن للتغييرات التي تقومين بها أن تبدأ بشكل صغير. إن استطعت القيام بتغيير بسيط كل 21 يوماً فستتمكنين من خلق كائن أفضل وجديد.

5. ابدئي الآن: أدمغتنا أعضاء مذهلة. فهي تمكننا من تحقيق إنجازات لكنها قد تعيقنا أيضاً. لذا ابدئي الآن ولا تفكري بالأمر!

للحصول على المزيد من المعلومات، يمكنك مراجعة موقعي الالكتروني www.DrAoun.com أو صفحة التواصل الاجتماعي: www.facebook/draoun