كيف تعالجين جروح القلب؟

جروح القلب تسبب لصاحبها الكثير من الآلام، وكلما زاد الجرح كلما كان أشد ألما، وجروح القلب لا تأتي من الحبيب فقط سواء بالنسبة للرجل أو المرأة فربما تكون من الصديق أو من الأهل أو من أي عزيز لديك. عندما يتحطم قلب شخص ما تصبح عواطفه ومشاعره فوضوية وتتحول هذه العواطف والمشاعر من اليأس إلى العجز ومن العجز إلى القلق والاضطراب، لكن حتى أعنف التجارب وأقساها على القلب تزول في النهاية. وحتى يحدث ذلك، يقول خبراء الصحة العقلية إن أفضل علاج لجراح القلب يكمن في أشكال الإلهاء المختلفة والحديث مع الأصدقاء. وتؤثر الظروف المحيطة في طول فترة الأزمة وحدتها، عندما ينم سلوك الشريك السابق عن أمل في عودة الطرفين لبعضهما البعض، فقد تتحسن الأحوال على المدى القصير، لكن وقع الأزمة يكون أشد على المدى الطويل. الأشخاص الذين يريدون أن يتغلبوا على جراحهم العاطفية وحدهم من دون عون، عليهم أن يولوا اهتمامهم لأمر ما، مثل الرياضة أو الاشتراك في دورة تدريبية أو برنامج تطوعي، تلك الخيارات والبدائل دائما ما يكون لها مردود أفضل من الانزواء في أريكة والنحيب. إن أسلوب التعامل مع ألم الانفصال مهم أيضا في تقليل مدة وحدة الألم، فالأشخاص الذين ينفصلون بهدوء، يقل شعورهم بالألم مقارنة بأولئك الذين يتركون بعضهم البعض بعد عراك.