كيف تضعين كريم الأساس مع البودرة؟

البودرة وكريم الأساس مستحضران أساسيان يكمل أحدهما الآخر ويعطي كل منهما نتيجة معينة إذا استخدم وحده، لكن إتحادهما يمنح الماكياج قاعدة متينة وقوة ثابتة وبشرة رائعة. خبير التجميل أحمد قبيسي يقدّم لك سيدتي خطوات هذا المزج: - كريم الأساس أو "الفاندويشين": إذا استخدم وحده يمكن أن يغطي كل عيوب البشرة ويوحد لونها إلا أنه ومن دون البودرة فوقه يميل لأن يصبح لماعاً بعد مضي بعض الوقت. - البودرة: رغم أهمية البودرة في تغطية الوجه وإعطائه ملمسا مخمليا، فهي لا تموّه كل العيوب إلا إذا وضع بطبقة كثيفة، حينها يوشك الوجه أن يبدو وكأنه قناع. وإذا استخدمت على بشرة جافة توشك أن تتكتل وتتسلل إلى داخل التجاعيد مخلّفة مظهرا غير جذاب. البودرة وكريم الأساس: لإتحاد الفاوندويشين مع البودرة قواعد معيّنة يجب التقيّد بها: - أولا: ينبغي استخدام مرطّب خفيف قبل وضع كريم الأساس والانتظار حتى يمتصه الجلد كليا، ليصار بعدها الى نثر ملوّن البشرة بشكل متساو على الوجه والعنق بهدف توحيد السحنة وإخفاء العيوب فيها. - ثانيا: بعد كريم الأساس يأتي دور البودرة الحرة التي تحتاج إلى اسفنجة تغمس في العلبة وتنفض على ظاهر اليد لإزالة الفائض ثم تستخدم على الوجه بالضغط عليه. لكن يُفضّل عدم نثر البودرة حول محيط العينين لتبقى نظرة العينين طبيعية، ويكفي تمويه الهالات الداكنة بخافي العيوب الذي يجب أن يكون لونه أغمق بدرجة واحدة من لون بشرتك. - ثالثا: يجب اختيار لون كريم الأساس من لون البشرة نفسها مائلا إلى البيج في النهار والى الزهري الطبيعي في الليل. وللتأكد من انسجام لونه مع البشرة يمكن تجربته على داخل المعصم، فإن لم يترك هالة لونية وذاب مع البشرة فذلك يعني ملاءمته لها.