كيف تراقبون معدّل سكر الدم؟ (2)

سأحدثكم في هذا الموضوع عن العوامل التي تؤثّر في مؤشّر سكّريّة الدم في غذاء ما، حيث تسجل السكريات البسيطة، كسكر المائدة والقطر والعسل نسبا عالية من حيث مؤشّر السكرية، أما الأطعمة التي تحوي كميّات أكبر من السكّر فتكون أعلى من حيث مؤشّر السكّرية. يمتّص الجسم النشويات، مثل البطاطس البيضاء المخبوزة والخبز الأبيض بشكل أسرع، لذا هي تسجّل نسبا أعلى من حيث مؤشّر سكرية الدم. معالجة الطعام ترفع مؤشّر السكّرية: يرتفع مؤشر سكّرية الدم كلما جرّد الأرز من غلافه البني، أو تمّ ترقيق الشوفان. لذا، أفضل خياراً لتجنّب ذلك هو تناول الأطعمة "الكاملة" بحيث تبقى أكثر ما يمكن على الحالة التي كانت عند قطفها. كذلك، من شأن الطبخ أن يزيد مؤشّر سكرية الدم، إذ يتفكك الطعام خلال عملية التسخين، فيصبح أكثر قابلية للهضم. كذلك، قد يرتفع مؤشّر الباستا الذي قد يكون عادة منخفضا، في حال تم الإفراط في غليها وسلقها. الألياف: تساعد الألياف على تخفيض مؤشّر السكّرية. عندما تقرأون ملصقات المكوّنات الغذائية، إختاروا أطعمة تحوي ثلاثة غرامات على الأقل من الألياف في الوجبة الواحدة. (كلما زادت كان أفضل). البروتين: يمكن أن يساعد أيضا في تخفيض مؤشّر سكريّة الدم، لذا أضيفوا الحبوب الى وجباتكم. في الموضوع المقبل، سأحدثكم عن كيفية إختيار أطعمة منخفضة من حيث مؤشّر سكرية الدم. (يتبع 3). لمزيد من المعلومات موقع التواصل الاجتماعي .