كيف تحصلين على أرداف كيم كارداشيان؟

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

أصبحت عملية تكبير الأرداف من أكثر العمليات شيوعاً خلال الفترة الماضية، خصوصا مع انتشار الاهتمام الإعلامي بأرداف الكثير من الفنانات، مثل كيم كارداشيان، والتي حصلت على لقب أجمل أرداف، وقامت بالتأمين عليها بملايين الدولارات.

 وتعتبر الأرداف الكبيرة للمرأة من أهم مقاييس الجمال لدى جميع الشعوب وليس العربية فقط.

ويقول د. ممدوح عبدالعزيز عشي استشاري جراحة التجميل والليزر، قد أجرينا في مركزنا أكثر من 150 عملية تكبير ناجحة خلال عام 2011 بمختلف التقنيات العالمية وهي كالتالي:

تكبير الأرداف عن طريق حشوات السيلكون، وتتم العملية عن طريق عمل شق جراحي مخفي أسفل العامود الفقري، ويتم عن طريقه وضع الحشوة داخل العضلات، وهو ما يؤدي إلى آثار جانبية بسيطة عكس التقنية السابقة، والتي كان يتم وضع الحشوات فوق العضلة وتحت الجلد. وتعتبر هذه العملية من أعقد عمليات التجميل، ولا يقوم بها إلا طبيب واحد من بين كل 100 جراح تجميل على مستوى العالم.

 تكبير الأرداف عن طريق الحقن، وهناك نوعان من الحقن، إما عن طريق الشحوم من جسم المريض نفسه بعد شفطه من أي منطقة بالجسم، ويُحتاج عادة إلى الحقن مرات عدة، للحصول على النتيجة المطلوبة، حيث إن الجسم يقوم بامتصاص جزء كبير من الشحوم، أو عن طريق حقن مواد صناعية مؤقتة تدوم من 12 إلى 18 شهراً، ويجب التأكيد هنا على ضرورة تجنب حقن مواد صناعية دائمة، مثل السيلكون أو البولي أكرالميد، حيث انتشر حقن هذه المواد في الصالونات وفي المنازل، عن طريق غير الأطباء، وهو ما أدى إلى حدوث الكثير من المضاعفات الخطيرة جداً، مثل الالتهابات والتسمم، وهناك الكثير من حالات الوفاة المسجلة، بسبب حقن مواد صناعية دائمة.

 تكبير الأرداف عن طريق الكبسولات المائية. وتعتبر أحدث طريقة لتكبير الأرداف، حيث يتم وضع كبسولات صغيرة الحجم عن طريق شق جراحي صغير داخل العضلات، ومن ثم تقوم الكبسولات بامتصاص الماء من داخل الجسم، وتتضخم تدريجياً خلال 8 أسابيع للوصول للحجم المحدد مسبقاً، وتعتبر هذه التقنية ثورة جديدة في جراحة التجميل، وسوف تؤدي إلى انتشار أكثر لهذه العملية. كما أننا في مركزنا بمدينة جدة ننفرد بتقديم هذه التقنية على مستوى الشرق الأوسط

وعملية تكبير الأرداف مثلها مثل أي عملية جراحية يمكن أن تؤدي إلى حدوث بعض المضاعفات العامة، مثل حدوث التهاب أو نزيف أو مضاعفات خاصة بالعملية، مثل تحرك الحشوة أو تجمع سوائل، ولكن تعتبر هذه المضاعفات محدودة جداً، خصوصاً مع الجراح الماهر المتمرس على مثل هذه العمليات الجراحية، مع ضرورة توفر أجهزة جراحية خاصة لمثل هذه العمليات.

د. ممدوح عبدالعزيز عشي

استشاري جراحة التجميل والليزر

دكتوراه في جراحة التجميل والليزر من ألمانيا

مركز الدكتور ممدوح عشي الطبي ـ جدة

[email protected]

www.mamdoohashy.com