كيت ميدلتون تأخذ مشورة الأطباء في الولادة القيصرية

  افادت تقارير إنكليزية الاثنين، إن دوقة كامبريدج كيت ميدلتون التي تستعد لاستقبال طفلها في مطلع يوليو القادم، قررت ترك تحديد نوع الولادة للأطباء، لتحديد إذا كانت الولادة ستكون طبيعية أم قيصرية. يذكر أن أفراد العائلة المالكة، الملكة إليزابيث والأمير تشارلز ودوقة كورنوول كاميلا، يدعمون قرار ويليام وكيت في خياراتهما بشأن ولادة طفلهما. وقال المراسل الملكي روبرت جوبسون لمجلة Now إنهم لن يتدخلوا في قرارات الزوجين. وتشير التقارير أيضا الى أن الأمير ويليام سوف يكسر التقاليد الملكية ليشهد ولادة طفله، حيث كشفت صحيفة "ديلي ميل" مؤخرا أن كيت سوف تضع طفلها فى 13 يوليو المقبل، وكشف صديق مقرب من الزوجين الملكيين أن بعض أصدقاء كيت ووليام المقربين كانوا حاضرين خلال حفل شواء أقامه صديق للزوجين الملكين فى وقت سابق، وكانوا يناقشون حقيقة أنه من المقرر أن تضع كيت طفلها فى 13 يوليو المقبل. ومن المقرر أن تضع كيت طفلها فى جناج ليندو الخاص بمستشفى سانت مارى فى بادينجتون وهو نفس المستشفى الذى ولد فيه الأمير ويليام.