كيت ميدلتون ... أميرة الأولمبياد

كيت تتابع تصفيات الأميرة زارا لسباقات الفروسية

كيت تتابع تصفيات الأميرة زارا لسباقات الفروسية

أميرة بسيطة

أميرة بسيطة

كيت فى استقبال الشعلة الأوليمبية

كيت فى استقبال الشعلة الأوليمبية

كيت تدعم الفرق البريطانية بفستان من متاجر

كيت تدعم الفرق البريطانية بفستان من متاجر "Hobb"

كيت تدعم الفرق البريطانية بفستان من متاجر

كيت تدعم الفرق البريطانية بفستان من متاجر "Hobb"

كيت تدعم الفرق البريطانية بفستان من متاجر

كيت تدعم الفرق البريطانية بفستان من متاجر "Hobb"

كيت بفستان من متاجر

كيت بفستان من متاجر "Hobb"

أميرة، سيدة مجتمع، شابة شعبية مرحة، رياضية، كلها أوجه لاطلالات دوقة كامبريدج كيت ميدلتون على هامش فعاليات  دورة الألعاب الأوليمبية المنعقدة بلندن ورغم أنها لم تتجاوز اسبوعها الأول بعد الا أنها أكدت براعة كيت فى اختيار الزى المناسب فى المكان المناسب .

كيت ظهرت أولا برفقة زوجها الأمير ويليام وشقيقه الأمير هاري للمشاركة في دعم الفرق البريطانية وبدت انيقة  وبسيطة بثوب من متاجر "Hobb" يبلغ سعره 68 دولارًا فقط. الثوب باللون الأبيض والرمادي يصل إلى الركبة ويتضمن حزام ساهم في إبراز خصر الدوقة النحيل ، وتماماً مثل كل الأزياء التي تختارها كيت من المتاجر العادية، فان هذا الثوب نفذ من متجر "Hobb" بعد ساعات قليلة من مشاهدته على دوقة كامبريدج.

الاطلالة الثانية  لكيت ميدلتون جاءت خلال استقبالها وزوجها الشعلة الأولمبية فقد لبست بنطالاً ضيقاً جداً باللون الأزرق مع "تي شيرت" أبيض، وحذاء بكعب من الفلين المضغوط، لتبدو وكأنها شابة بريطانية بسيطة .

أما الظهور الرياضى لكيت تجلى فى متابعتها لتصفيات الأميرة زارا لسباقات الفروسية إذ ارتدت جاكيت البحرية الأزرق وكانت قد ظهرت به من قبل مرتين فى رحلتها لكندا ، وبنطال جيمى ترافينتى أزرق غامق وتىشيرت لامبورجينى أبيض كما حرصت على وضع دبوس شارة الألعاب الأوليمبية مع نظارة شمسية من إبداعات جيفنشى.