كل ما تريدين معرفته عن علامات التقدم بالسن

من أكبر المخاوف التي نواجهها فيما نتقدم في السن القلق حيال حماية البشرة في الوقت الحاضر وللمستقبل، ولا شك في أن تقدم العمر يجعل من الصعب الحفاظ على بشرة مشرقة، بينما يصبح الضرر الذي يلحق بالبشرة مرئياً وأكثر وضوحاً مع مرور الوقت ليتمكن المرء من رؤية التجاعيد والبقع الداكنة! ولكن الفرصة لم تفت! فبإمكاننا اتخاذ الخطوات الفعالة التي تؤخر تلك العملية، إلا أن ما علينا القيام به في البداية تحقيق فهم عميق لما يحدث مع تقدم السن، وهنا يود الدكتور براكاش، طبيب الجلد المختص في عيادات كايا للبشرة، بتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة حول تقدم السن والخدمات الهادفة لمكافحة علامات تقدم السن. ويقول الدكتور براكاش: "تحيط بتقدم السن وعلاماته والخدمات المقدمة لمكافحتها أساطير ومفاهيم خاطئة أكثر من أفلام هوليوود، مما يحتم علينا في البداية فهم العملية بأكملها." ومن أكثر تلك الأفكار الخاطئة شيوعاً: • البشرة الجافة تسبب التجاعيد تنشأ التجاعيد عن تكسر الكولاجين تحت الجلد، وفيما لا تعتبر البشرة الجافة عاملاً مسبباً للتجاعيد، إلا أنها بالتأكيد تبرز التجاعيد الموجودة. • وضع المزيد من مواد التجميل لتغطية التجاعيد يمنحك مظهراً أكثر جمالاً سواء كانت لديك تجاعيد أم لا، فإن مواد التجميل تجعلك تبدين أكبر سناً ببضع سنوات. ومن المفيد تجنب استخدام البودرة التي تبرز مظهر التجاعيد والخطوط الدقيقة في الوجه. • منتجات الوقاية من الشمس مهمة فقط عند التعرض لأشعة الشمس المباشرة. لا شك في كون ظهور الآفات في البشرة أوضح في البشرة الفاتحة، إلا أن ضوء الشمس قد يسبب ظهور علامات تقدم السن بشكل مبكر في بعض أنواع البشرة، حيث أن الأشعة فوق البنفسجية المنعكسة من مختلف الأسطح كالزجاج والجدران والرمال قد تصل البشرة وتؤذيها. • تقشير البشرة يعمل على إزالة التجاعيد منتجات تقشير الجسم مفيدة لإزالة خلايا الجلد الميتة ويمكنها الوصول فقط إلى الطبقات السطحية من الجلد، مما يعني أنها لا تؤثر في التجاعيد. • المنتجات باهظة الثمن لمكافحة علامات تقدم السن هي الأكثر فعالية إن كان ذلك صحيحاً فسيكون الظهور بمظهر حيوي شاب مقتصراً على الأثرياء فقط بينما يبدو الآخرون كأجدادهم! • شد الوجه يعيد عقارب الساعة إلى الوراء يمكن لشد الوجه فقط أن يجعل الشخص يبدو أفضل مما كان سيبدو عليه دون ذلك الإجراء. فلا توجد أية عمليات يمكنها أن تجعل شخصاً في السبعين يبدو وكأنه في الثلاثين أو الأربعين من عمره. عملية تقدم السن من الضرروي أن يفهم المرء ما يحدث في حال تقدم السن. فالبشرة تعتبر مؤشراً هاماً على صحتنا وعافيتنا من الداخل كما تعكس البيئة التي نعيش فيها إلى جانب أسلوب حياتنا.يعتبر تقدم السن الفسيولوجي امراً طبيعياً وهو عملية بطيئة لا يمكن إيقافها، تعتبر مسؤولة عن ظهور التجاعيد والترهل وخشونة البشرة، بينما تتحكم الجينات بكيفية وسرعة ظهور تلك العلامات الفسيولوجية لتقدم السن. وضمن عملية تقدم السن الفسيولوجية يتباطأ معدل تجدد خلايا البشرة، مما يعني أن الخلايا الجديدة تحتاج وقتاً أطول لبلوغ السطح وبالتالي تتراكم الخلايا الميتة والفاقدة للحيوية على سطح البشرة لتصبح خشنة. وفي طبقات الجلد العميقة يضعف تركيب بروتينات الإيلاستين والكولاجين ويحدث فيها تكسر يؤدي إلى عمق الخطوط والترهل في البشرة.وبسبب نقص إنتاج المواد الدهنية التي تحتجز الماء في البشرة، فإنها تصاب بالجفاف لتفقد مرونتها بالتدريج. ومن ناحية أخرى فإن علامات تقدم السن الضوئية هي تلك التي تصيب البشرة بشكل مبكر بسبب التعرض للشمس، ومنها النمش والبقع الداكنة والشرايين البارزة والبشرة الخشنة والتجاعيد الدقيقة التي تختفي عند تمدد البشرة بالإضافة إلى سرطان الجلد، وجميعها عوامل تعزى إلى كثرة التعرض للشمس. نصائح لتأخير ظهور علامات تقدم السن: • تناول غذاء صحي متوازن وغني بمضادات الأكسدة. • شرب كميات كافية من الماء للحفاظ على ترطيب البشرة • استخدام منظف لطيف للبشرة وغسلها بماء فاتر • استخدام مرطب مناسب للبشرة الجافة • استخدام مستحضرات الوقاية من الشمس • النوم على الظهر لتجنب الخطوط الناشئة عن النوم • الامتناع عن التدخين لأن السجائر تسبب المزيد من المواد الضارة للبشرة. شكرا لكم “كايا”لتزويدنا بنصائحكم الثمنية..