كلنا نحتفل بعيد ميلاد وردة الجزائرية

جميله حتى في كبر سنها

جميله حتى في كبر سنها

دموع الوردة

دموع الوردة

رقة فنانات زمان

رقة فنانات زمان

غلاف شريط شعوري ناحيتك

غلاف شريط شعوري ناحيتك

غلاف شريط ياحبيبي لا تقل لي

غلاف شريط ياحبيبي لا تقل لي

غوغل يحتفل بعيد ميلاد وردة الجزائرية

غوغل يحتفل بعيد ميلاد وردة الجزائرية

قبر وردة بمقبرة العالية في العاصمة الجزائر

قبر وردة بمقبرة العالية في العاصمة الجزائر

قبله لاحلى جمهور

قبله لاحلى جمهور

ملامح آخاذة

ملامح آخاذة

ملامح طفولية

ملامح طفولية

وردة بريشة معجبيها

وردة بريشة معجبيها

وردة وهي طفلة

وردة وهي طفلة

ورده

ورده

بالقفطان ومكياج جميل

بالقفطان ومكياج جميل

إعداد- آمال باجي فقدناها يوم 17 مايو 2012، لكن لم ننسها وسنتذكرها اليوم معاً في يوم ميلادها الـ74. هي أميرة الطرب العربي بلا منازع الفنانة الجزائرية القديرة وردة الجزائرية، التي تركت في قلوبنا ارثا خالداً.. ترى من سينسى صوتها عندما أشعلت حماسنا بأغنية "عيد الكرامة" أو أغنية "بلادي أحبك"؟ وأيضا لن ننسى صوتها عندما دافعت عن الحب في ملحمتها "في يوم وليلة". واحتفالا بعيد ميلاد الفنانة القديرة قام محرك البحث العالمي غوغل بوضع صورتها على صفحته الرئيسة ليشاهدها مستخدموه في الوطن العربي، ويذكرهم بيوم ميلادها. ولدت وردة الجزائرية يوم 22 يوليو 1993 من أب جزائري وأم لبنانية، عاشت طفولتها في باريس وكانت تغني في مقهى والدها، وهناك نجح صوتها في جذب عدد من المعجبين خاصة وأنها كانت تؤدي أغاني أشهر المطربين العرب على غرار اسمهان وأم كلثوم. وعندما أصبحت في العشرينات من عمرها، انتقلت إلى القاهرة لتقدم أول تجاربها السينمائية "ألمظ وعبده الحامولي" بدعوة من المنتج والمخرج حلمي رفلة. تحمل وردة في رصيدها مجموعة رائعة من أغاني الطرب التي ما زال الطلب عليها لغاية اليوم مثل:" وحشتوني" و"بتونس بيك" و"أيام الغربة"و"في يوم وليلة"و"نار الغيرة" وغيره، كما قدمت عدة أعمال سينمائية وتلفزيونية، وأيضا كانت تجربتها ناجحة. توفيت وردة الجزائرية في منزلها في القاهرة في 17 مايو 2012 إثر ازمة قلبية، ودفنت في الجزائر ووصلت في طائرة عسكرية بطلب من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، وتم دفنها في مقبرة العالية بالجزائر العاصمة. وبمناسبة عيد ميلادها، اخترت لكم هذه الصور من مختلف مراحل حياتها.