كلمات العالم العربي تجتمع في تونس الشاعرة

تعتزم وزارة الثقافة التونسية، تنظيم تظاهرة شعرية جديدة تحت أسم" تونس الشاعرة"، ستنطلق فعالياتها السبت المقبل على مدى أسبوع كامل.

وقال الشاعر التونسي محمد الصغير أولاد أحمد، أحد المشرفين على تنظيم هذه التظاهرة الثقافية الجديدة، إن "الشعر لا يتطلب أكثر من حميمية الإنصات ولا يتطلب الإنصات أكثر من أن يكون الشعر وفيا لشرطيه الجمالي والإنساني".

وأوضح أن هذه التظاهرة تندرج ضمن التوجه الجديد لوزارة الثقافة الذي يدعم كل أشكال الإبداع الثقافي.

ولفت إلى أنه سيتم دعوة نخبة من الشعراء العرب المعروفين لإلقاء قصائد تتغنى بالثورات العربية وتحيي شهداءها خلال هذه التظاهرة التي ستعطي "نفسا جديدا لفن الشعر من خلال انتقاء قصائد عربية تميزها جمالية الإلقاء وبلاغة المضمون".

وأعرب عن أمله في أن يساهم ذلك في إعادة بريق هذا الفن الأدبي التعبيري وإقبال الجمهور على متابعته لا سيما وأن الشعر كان حاضرا في شعارات الحركات الاحتجاجية الشعبية.

وأشار إلى أن شعراء من مصر وليبيا وسورية ولبنان واليمن وفلسطين والعراق والجزائر والمغرب سيشاركون في هذه التظاهرة بإلقاء سلسلة من القصائد المبنية على تراكيب ومفردات تحيل إلى معاني الإنعتاق والحرية وحب الحياة.