كسوة نادرة للكعبة بـ30 مليون يورو

 كسوة الكعبة النادرة

كسوة الكعبة النادرة

  الرياض – شروق هشام يشهد معرض أبو ظبي للكتاب عرض كسوة نادرة للكعبة المشرفة يبلغ عمرها ما يزيد على 470 عاما، وعَرضت الكسوة التي لا تزال تحافظ على رونقها رغم مرور قرابة خمسة قرون على حياكتها "دار انتكواريات إنليبرس للمخطوطات الأثرية" النمساوية في جناحها بالمعرض، حيث حظيت الكسوة باهتمام العديد من الزوار والمصورين من داخل الإمارات وخارجها لندرتها وأهميتها، إذ تعتبر من أندر الوثائق التاريخية فضلا عما تمتاز به من روعة فنونها ودقة زخرفتها الإسلامية. وأوضح هيجو ويتشيرك مدير الدار النمساوية، أن الكسوة المعروضة هي أقدم كسوة معروفة للكعبة بهذه الدرجة من الدقة وإنها أفضل حالاً من نظيرتها المحفوظة في متحف قصر توبكابي والتي لم يتم حفظها بشكل سليم. وأشار إلى أن هذه الكسوة لأول مرة تُعرض في العالم خارج الدار وأنه مطلوب في هذه القطعة الأثرية 30 مليون يورو لمن يريد أن يقتنيها ويحتفظ بها. يُذكر أن معرض أبوظبي الدولي للكتاب يقام تحت رعاية الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. ويتميز بمشاركة رواد القطاع الأدبي ودور النشر وقطاع الأعمال في العاصمة أبو ظبي، الذين يعرضون أعمالهم من الكتب والمحتوى الرقمي والتطبيقات الرقمية إلى جانب التميز الثقافي. وينعقد المعرض في مركز أبوظبي الوطني للمعارض ويستمر حتى 29 أبريل 2013. وتم تصميم المعرض وفقاً لأعلى المقاييس العالمية لاستقطاب أبرز الموهبين من مختلف أنحاء العالم. ويمتاز المعرض بتوفير فرص التعاون التجاري بين الشركات قطاع الطباعة والنشر فضلاً عن احتوائه على جانب ثقافي متنوع للزوار.