كريس بروان يطارد عشاق ريهانا السابقين

ريهانا وكريس براون

ريهانا وكريس براون

ريهانا وكريس براون

ريهانا وكريس براون

إعداد: عمرو رضا عادت العلاقة بين الثنائي ريهانا وكريس براون ، فعادت معها أخبار الإشتباكات والمعارك. لكن هذه المرة انتقلت الأزمة لأطراف خارجية إذ تواترت أنباء عن إثارة ثنائي الراب "ريهانا" ورفيقها "كريس براون"، المشاكل مع رفقائهم السابقين، فبعد أن قامت "ريهانا" بالتحرش بعارضة الأزياء الأميركية "كاريوشي تران" الرفيقة السابقة لكريس بروان في أحد الملاهي الليلية، لأن "كاريوشي" تسعى جاهدة وبكل الطرق لتختطف منها حبيبها، جاء الدور الآن على "كريس براون" ليتحرش ويسب رفيق ريهانا السابق الدي جي والمؤلف الموسيقي "دريك" في أحد الملاهي الليلية في لوس أنجلوس. وفي أخر معركة افتعلها " كريس براون "، الذي كان بصحبة "ريهانا"،" ثار ثورة عارمة عندما عزف "دريك" أغنية كانت قد جمعته مع ريهانا، فصعد إلى خشبة المسرح، وأخذ الميكروفون وقام بسبه قائلا: "لا أحد يستطيع الاقتراب من ريهانا لأنها ملكب الآن". ويبدو أن على "كريس براون" أن يهدأ قليلا أو عليه قبول دخول السجن، إذ كان قد ضرب المطرب الأميركي "فرانس أوشين" حبيب "ريهانا" السابق، وضرب أيضا حارسها الشخصي وهو يمنع أي شخص حتى من مجرد الاقتراب من حبيبته. ويبدو أن "كريس براون "، الذي يبلغ 23 عاما يأخذ الآن علاقته مع "ريهانا"، مأخذ الجد بعد أن صرحت منذ أيام برغبتها في الإنجاب من حبيبها.