فعاليات وردية توعوية

د ريم محمد عثمان

د ريم محمد عثمان

في هذا الشهر نسلك دربا نهدف من خلاله إلى توعية جميع السيدات والفتيات بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي. 
 
لذلك أحببت في مقالي هذا أن ألفت انتباه الفتيات والسيدات  إلى شهر أكتوبر الذي يعتبر الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي في معظم دول العالم، والذي يهدف الجميع من خلاله إلى تنظيم فعاليات توعوية خاصة بهذا الشهر للتعريف بأهمية وضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي، حيث توصي المنظمات العالمية المعنية بضرورة خضوع كل النساء في العشرينيات والثلاثينيات من العمر للفحص السريري للثدي كل ثلاث سنوات، في حين يوصى بإجراء هذا الفحص بعد الأربعين بشكل سنوي. 
 
وتمثل دوري كمديرة تنفيذية للمستشفى السعودي الألماني - دبي في تنظيم حملة توعوية بالتعاون مع جمعية أصدقاء السرطان تستمر طوال شهر أكتوبر، وتشمل توزيع قسائم مجانية لإجراء الاختبارات السريرية للكشف عن المرض مجانا، على يد ممرضات مدربات، وقادرات على تقديم الإرشادات بشأن إجراء الاختبارات الذاتية التي يمكن للمرأة القيام بها شهريا. 
 
ومن هنا أدعو في رسالتي هذا العام جميع السيدات والفتيات إلى المشاركة المجتمعية، وتكامل الأدوار والجهود بين الجهات الطبية الحكومية والخاصة، بهدف التوعية وتعزيز الصحة بين أفراد المجتمع، وتنظيم حملات وقائية ونشرات توعوية على مستوى الإمارات، للمساهمة في مكافحة المرض، حتى تظل رسالتنا الرامية إلى الاحتراس واليقظة والوعي عالقة دائما في أذهان النساء، بصرف النظر عن مراحلهن العمرية.
 
د. ريم عثمان
الرئيسة التنفيذية 
للمستشفى السعودي الألماني- دبي
sghdubai.com