كبادوكيا من المنطاد...رحلة العمر في الأضحى

كبادوكيا من المنطاد

كبادوكيا من المنطاد

كبادوكيا من المنطاد

كبادوكيا من المنطاد

كبادوكيا من المنطاد

كبادوكيا من المنطاد

  إعداد: ليندا عيّاش أجمل فكرة لقضاء عطلة عيد الأضحى المبارك، قد تكون "كبادوكيا" التركية. والغريب أن الفضل الكبير في جمال كبادوكيا يعود إلى الحمم البركانية، فقد شهدت المنطقة تفجيرات بركانية لثلاث مرات على الأقل مما جعل الصخور فيها هشة رخوة ، وقد ساهمت الأمطار في إذابة هذه الصخور صانعة أشكالا تشبه الأكواخ بمساعدة الناس الذين حولوها على مدار العصور إلى كهوف أقاموا فيها واحتموا من المطر والشمس. وفي زماننا الحاضر تحولت هذه الكهوف إلى فنادق جميلة ومترفة تعطيك إحساس الحياة وسط الطبيعة مع كل الكماليات الحديثة. ومن أجمل الأفكار التي يمكن الحصول عليها هو رحلة بالمنطاد فوق هذه المنطقة لتأخذ فكرة حقيقية عن روعة وجمال ما تراه تحتك من مشاهد خلابة...علما أن شهر "نوفمبر" هو آخر الشهور التي تعتبر مثالية للطيران بالمنطاد، فالشهور اللاحقة قد لا تكون مواعيدها مضمونة، لأن السلطات التركية حريصة جدا على معايير السلامة، وبالتالي فلإن الكثير من الرحلات تتأخر أو تلغى اذا كان الجو غير مناسب. تتكلف الرحلة نحو 100 يورو (200 ليرة تركية) للشخص الواحد، وهناك عدة شركات تؤمن هذه الخدمة، ويمكنكم حجز موعد رحلتكم عبر الإنترنت أو عبر وكيل سفرياتكم في أي بلد في العالم، سيأتي موظفو الشركة اليكم في الفندق لنقلكم إلى المكان حيث تستقلون واحدا من المناطيد الحديثة المجهزة بكافة وسائل الأمان، ثم تصعدون إلى متنها بعد محاضرة عن وسائل الوقاية لتقضوا أجمل ذكرى تحملونها معكم عائدين إلى بلادكم. ولأهميتها السياحية، لن تجدوا صعوبة في الوصول إليها، فسلطات النقل التركية تسير تسير إليها رحلات يومية بالبر وعبر الطائرة من مختلف مناطق تركيا، كما أن المنطقة مؤهلة تمام للسياح بسبب تنوع الخدمات السياحية فيها.