كاني ينفق أموالاً طائلة لدعم كيم الحامل

الحبيبان كيم وكاني

الحبيبان كيم وكاني

كيم كارداشيان الحامل بطفلة

كيم كارداشيان الحامل بطفلة

  إعداد: نبال الجندي تبدو فرحة الأبوة التي تقترب من المغني الأميركي كاني ويست واضحة ليس على وجهه فحسب بل من خلال احتضانه لوالدة طفلته كيم كارداشيان في فترة حملها. فهو دائم الحرص على توفير كل وسائل الراحة والدلال، والدعم المعنوي الذي تحتاجه كيم كارداشيان في حملها. لكن الدعم المعنوي يكلف كاني مبالغ كبيرة لدرجة انه أنفق أكثر من 100 ألف دولار للسفر من باريس إلى لوس أنجلوس أكثر من مرة ليرافقها في مواعيد زياراتها للطبيب. وأفاد موقع "تي إم زي" أن ويست يقوم ما في وسعه كي لا يسمح لعمله الراهن في العاصمة الفرنسية، بأن يعرقل قيامه بكل واجباته الأبوية والمالية، في سبيل توفير الدعم لكيم، والدة طفلته المنتظرة. وأوضح الموقع أن ويست، المنشغل إلى حد كبير بحفلاته بالإضافة إلى تسجيل ألبومه الغنائي الجديد، يحضر كل زيارات كاردشيان للطبيب في لوس أنجلوس، وهو يراقب بفرح شديد تطورات نمو الجنين ويشارك كيم في أدق التفاصيل الطبية. فصحة كيم خلال الحمل وسلامة الجنين أصبحت من أهم أولوياته. أما مصاريف المواصلات الجوية من فرنسا إلى باريس وبالعكس فوصلت إلى مبلغ 100 ألف دولار ، حيث انه سافر 3 مرات على متن طائرة خاصة من فرنسا إلى لوس أنجلوس، ليكون برفقة كيم وكلنا نعلم أن أجرة الطائرة الخاصة خيالية. وقد تسربت أخبار من مصادر مقربة من ويست انه يتواصل مع الأطباء عن قرب ليضمن تحديد مواعيد روتينية لكارداشيان في وقت لا يتعارض مع مواعيد عمله الباريسية. وأضافت المصادر أن كاني "الكريم" أمّن لكيم أيضاً طائرة خاصة نقلتها إلى باريس لتمضية بعض الوقت معاً قبل موعد الولادة المتوقع في شهر يوليو المقبل.