كاني ويست يرد بهدوء على أوباما

Kanye West

Kanye West

Kanye West

Kanye West

Kim Kardashian

Kim Kardashian

كيم وكاني

كيم وكاني

Kris Jenner

Kris Jenner

Obama

Obama

كيم وكاني

كيم وكاني

إعداد: عمرو رضا أبدى مطرب الراب الأميركي كاني ويست اندهاشه من انتقاد الرئيس الأميركي باراك أوباما لطريقته المسرفة في الحياة مع والدة طفلته كيم كارداشيان. وتعجب من تحميله وكيم مسؤولية تغيير صورة الشباب عن الحلم الأميركي. واكد كاني أن دعمهما لأوباما كان وسيظل مخلصا لكنهما لن يسمحا له بتغيير طريقتهما في الحياة. تعليقات كانى الهادئة لموقع hollywoodlife، جاءت لتوضيح موقفه من الرئيس الأمريركي بعد الهجوم اللاذع لوالدة صديقته كريس جينر، إذ عبر عن "صدمته" من تصريحات أوباما وقال أنه لم يكن ليصدقها لولا أنه سمعها بنفسه، وإنه كان يفضل تجاهل تلك التصريحات لانه وصديقته كيم من أنصار أوباما وساهما في الترويج لحملاته الانتخابية لكنهما يحتاجان الآن للتوضيح أن على الرئيس أن يتوقف عن التدخل في حياتهما لانها لن تتغير من أجله. المثير أن كيم كارداشيان المشهورة بالصخب الاعلامي واستغلال كل الاخبار والفضائح من أجل التسويق لاسمها امتنعت تماما عن التعليق على تصريحات أوباما ورفضت نشر أي تعقيبات من معجبيها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر والذين يبلغ عددهم أكثر من 18 مليون متابع.