كاميلا ملكة بريطانيا ضرب من الجنون

 كاميلا باركر

كاميلا باركر

  ظهرت في الآونة الأخيرة العديد من التساؤلات حول مدى توقع أن تكون كاميلا باركر ملكة بريطانيا القادمة بعد رحيل الملكة إليزابيث الثانية لكن الغريب في الأمر إدعاء البعض أن حصول كاميلا على لقب ملكة بريطانيا يعتبر ضربا من الجنون. وذكر أحد أصدقاء كاميلا المقربين أنها لا يمكنها أن تكون ملكة على بريطانيا فذلك يجبرها على العديد من الالتزامات في حين أن أكثر شيء تفضله هو السير بحرية في جناحها الخاص. وأثيرت العديد من التكهنات بشأن أن تكون كاميلا الملكة عندما سألها أحد الأطفال في زيارتها لأحد المدارس الملكية عما اذا كانت ستكون هي الملكة المقبلة أم لا، فأجابت كاميلا بعبارة " من يعرف". الا انه من المؤكد أن يطلق عليها لقب الأميرة حرم الملك في حال تولي الأمير تشارلز لعرش بريطانيا بعد والدته الثانية، مع أن تقارير كثيرة تشير إلى أن الأمير وليام دوق كامبريدج سيخلف جدته الملكة على عرش بريطانيا.