كاميلا باركر الملكة الجديدة

الأمير تشارلز ودوقة كورنوول كاميلا باركر

الأمير تشارلز ودوقة كورنوول كاميلا باركر

دوقة كورنوول كاميلا باركر

دوقة كورنوول كاميلا باركر

يبدو أن حلم وصول دوقة كورنوول كاميلا باركر لأن تصبح ملكة بريطانيا خلقا للملكة الأم إليزابيث الثاني أصبح بعيد عنها, وخصوص بعد كثرة التكهنات بتولي الأمير وليام لعرش بريطانيا خلفا للملكة الأم. ولكن بمشاركتها للأعمال الخيرية للأطفال أصبجت كاميلا باركر دوقة كورنوول ملكة أثناء تمثيلها في مسرحية لأطفال المدارس, في حملتها الخيرية للقراءة. وأخيرا حصلت كاميلا على لقب ملكة من خلال جلوسها بجوار الملك الذي يرتدي التاج الورق, أثناء تمثيلها لمسرحية خاصة بالمدرسة الملكية . وقد جلس أحد الأطفال فخورا بقرب دوقة كورنوول بعد أن لعب دورا قياديا في بطولة مسرحية المدرسة الملكية, في إطار قيام زوجة وريث العرش الأمير تشارلز بمساعدة الأطفال ذوي الصعوبة في القراءة , في مدرسة سانت ماري في باترسي بجنوب لندن.