كاميرون دياز تحتفل بعيد ميلاد ستيلا ماكارتني

عيد ميلاد سعيد ستيلا

عيد ميلاد سعيد ستيلا

الصديقتان خلال الغذاء الاحتفالي بعيد ستيلا

الصديقتان خلال الغذاء الاحتفالي بعيد ستيلا

الصديقتان ماكارتني ودياز تتمشيان إلى المطعم

الصديقتان ماكارتني ودياز تتمشيان إلى المطعم

ماذا يجمع نجمة هوليوود كاميرون دياز والمصممة الانكليزية ستيلا ماكارتني سوى برنامجهما اليومي الحافل؟ إنها الصداقة التي ربطتهما لسنوات طويلة، ارتدت خلالها كاميرون العديد من تصاميم ستيلا على السجادة الحمراء. ولمن تستهويهم الأبراج، نقول أن ستيلا وكاميرون من برج العذراء وهو أمر آخر يجمعهما. فقد احتفلت الممثلة الاميريكية بعيد ميلادها الأربعين في الثلاثين من شهر اغسطس، أما ستيلا فيصادف عيد ميلادها يوم 13 سبتمبر بفرق اسبوعين عن يوم ميلاد كاميرون. وبما أن نجمة هوليوود و ايقونة الموضة قد صادف وجودهما في لندن في وقت واحد – الأمر الذي لا يحث كثيراً نظراَ لأسفارهما الدائمة – فقد قضيا وقتاً ممتعاً سوية. وبما أن كاميرون لا تنسى عيد صديقتها، فقد احتفلت لها بعيد ميلادها الواحد والأربعين على طريقتها. حيث تناولتا طعام الغذاء معاً  في مطعم Notting Hill حيث اطفات لها شمعة واحدة تختصر الإحدى والأربعين شمعة من سنوات عمرها. أما قالب الحلوى فقد تم اختصاره هو الآخر، كما تجري العادة حالياً، بقطعة صغيرة مستديرة من السوفليه بالشوكولاته. والأرجح أن كاميرون دياز فضّلت قطعة السوفليه الصغيرة على قالب الحلوى كونها مهووسة بالرشاقة على غرار صديقتها المصممة ستيلا المحاطة بالعارضات النحيفات. وقد عرضت ستيلا صورة السوفليه على صفحتها في تويتر. وقد كانت النجمتان الصديقتان في حالة من المرح وهن تضحكن طيلة الوقت خلال الغذاء، بينما كانت أعين الكاميرات تلتقط لهن الصور، التي تتبعتهما من نقطة لقائهما في أحد شوارع لندن.

ولم نعرف ما هي الهدية التي قدّمتها كاميرون لستيلا بهذه المناسبة، ولكن ما لفت انتباهنا كان ارتداء ستيلا وكاميرون لـboots  عاليي الكعب مماثلين من مجموعة ستيلا ماكارتني، وكلاهما كانتا تحملان حقيبتين من مجموعة فالابيلا للمصممة ستيلا ايضاً. وهما على الأرجح هدايا تلقّتهما كاميرون من ستيلا.

أما ماذا جاء بكاميرون إلى لندن؟ أول ما يخطر على البال أنها جاءت لحضور اسبوع لندن للموضة ولكن الجواب هو انها حضرت لتصوير فيلمها الجديد " The Counselor" الذي يستغرق تصويره ساعات طويلة من وقتها. اما ستيلا، وهي أم لأربعة اولاد، فهي تعمل في مشغلها اللندني بلا هوادة لتضع لمساتها الاخيرة على مجموعتها الجديدة التي ستعرضها قريباً في باريس ضمن اسبوع باريس للموضة. وبما انهما مشغولتان لهذا الحد، فكان الغذاء خير بديل لسهرة احتفالية بعيد الميلاد السعيد.