كارل لاغرفيلد ألماني يتنفس الموضة الفرنسية

 كارل لاغرفيلد

كارل لاغرفيلد

مزج بين الفن والإبداع والموهبة، ويوحي مظهره بأنه من الطبقة الارستقراطية التي لا تتخلى عن مكانتها رغم مر العصور. واقترن اسمه بدار شانيل للأزياء التي استطاع أن يحفظ لها هبتها ومكانها لتكون دوما  في المراتب الاولى دون منازع، إنه مصصم الأزياء كارل لاغرفيلد والمدير الفني لدار الأزياء شانيل.

 

هو الرجل الذي ملك قلوب عشاق الموضة عُرف بموهبته وتفائية في تصميم الأزياء  ليكون بذلك قد حفظ لدار شانيل رغم مرور قرابة أكثر من  ربع قرن على تأسيسها  هيبتها ومكانتها، ولعل بساطته وتواضعه زادته في التربع على عرش النجومية في عالم الموضة الذي عودنا على تقديم كل ما هو مبتكر يخرج به عن المألوف بطريقة تستقطب العديد من الراغبين في مواكبتها.

 

بالرغم من تقدم سنه وخط الشيب رأسه إلا أن ذلك لم يحد  من عزيمة تفننه في تصميم كل ما هو جميل يحظى بإعجاب الكثيرين، وأطلقت عليه العديد من الألقاب مثل لقب "ملك الموضة، أمير الموضة ، الألماني الأكثر شهرة في فرنسا " التي تعكس في فحواها قدرته  الابداعية في مجال متغير المعالم، قدم الكثير من عروض الأزياء بقصر " لوغران باليه"، التي تعودت الدار الفرنسية العريقة أن تقيم فيها عروضها.

 ولد كارل اوتو لاغرفيلد في العاشر من شهر سبتمبر 1944، بمدينة هامبرغ في ألمانيا مصمم أزياء, فنان ومصور مستقر في باريس ساهم في الكثير من المشاريع المتعلقة بالأزياء والفن، وهو يتولى منصب المصمم الرئيسي لدار شانيل  ومديرها الفني  منذ سنة 1983 ولايزال مرتبطا بهذه الدار التي تجمعه بها علاقة وفاء ما جعل اسمه يرتبط ارتباطا وثيقا بهذه الدار بمجرد ذكره إلى جانب امتلاكه للدار الإيطالية فندي.