كارلا بروني تنتقم لزوجها ساركوزي

كارلا بروني

كارلا بروني

كارلا بروني

كارلا بروني

إعداد: عمرو رضا يبدو أن الألبوم الجديد للسيدة كارلا بروني قرينة الرئيس الفرنسي السابق ساركوزى والمزمع طرحه في الأسواق الربيع المقبل سيحدث ضجة كبرى ليس في عالم الموسيقى ولكن في عالم السياسة. فقد ذكرت وسائل الإعلام الفرنسية أن الألبوم يتضمن أغنية تتهكم على الرئيس الفرنسي الحالي فرانسوا هولاند، واصفة إياه بأنه "عديم اللياقة"، وذلك في إشارة إلى عملية تسليم واستلام السلطة في 15 مايو 2012 في قصر الإليزيه بين ساركوزي وهولاند. وبثت إذاعة "أر تي ال" الفرنسية مقاطع من أغنية في الألبوم المقبل لكارلا بروني ساركوزي الذي من المزمع صدوره في الأول من ابريل. وجاء في كلمات الأغنية التي يبدو بحسب المعلومات الصحافية إنها موجهة ضد هولاند: "يتصرف باستقلالية لكنني اعرفه، أنا، التافه الذي لا يملك اللياقة المطلوبة لدى سيد القصر. وإذا التقيت بي يوما ما أيها التافه، سأعلمك أيها التافه، سأعلمك كيف تقبل يدي (...) ليس قبيحا ولا جميلا، البطريق، لا فوق ولا تحت، لا بارد ولا ساخن، التافه، لا كلا ولا نعم". واعتبرت وسائل الإعلام الفرنسية إن هذه الأغنية تذكر بعملية تسليم السلطة في 15 مايو 2012 في قصر الاليزيه بين نيكولا ساركوزي وفرنسوا هولاند. إلا أن مصدرا قريبا من كارلا بروني أوضح مؤخرا لوسائل الإعلام الفرنسية إن المقصود من الأغنية "ليس بالضرورة" الرئيس فرنسوا هولاند. وقال "لقد تحدثت مع كارلا واعتقد إنني فهمت أن المقصود (في الأغنية) ليس بالضرورة الرئيس فرنسوا هولاند". وعن الشخص الموجهة إليه هذه الأغنية، أشار إلى انه "من المستحيل التكهن بذلك. لكل شخص منا "بطريقه". ومن المتوقع صدور الألبوم الجديد لكارلا بروني ساركوزي بعنوان "ليتل فرنش سونغز" ومن توزيع شركة باركلي التابعة ليونيفرسال ميوزيك، وسيكون "ليتل فرانش سونغز" الألبوم الرابع للمغنية وعارضة الأزياء السابقة التي تكتب كلمات اغانينها وتؤلف أحيانا كثيرة موسيقاها. وصدر ألبومها الأخير "كوم سي دو ريان نيتيه" في يوليو 2008 خلال ولاية زوجها الرئاسية ، وقد ذهب ريع الألبوم إلى "مؤسسة فرنسا".