قيصر الأغنية العربية يكتشف فن أبو ظبي

كاظم الساهر

كاظم الساهر

كاظم الساهر

كاظم الساهر

حرص قيصر الأغنية العربية كاظم الساهر على مطالعة لوحة تركيبية ارتفاعها ستة أمتار أبدعها الفنان الياباني العالمي تاداشي كاواماتا تحت عنوان "كراسٍ في أبو ظبي"، والمقرر تقديمها في معرض "فن أبو ظبي" الذي يقام في الفترة من 7-10 نوفمبر في جزيرة السعديات، تحت رعاية الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وأبدى المطرب العراقي الكبير، الذي يمارس النحت كهواية، إعجابه باللوحة التركيبية التي استخدام الفنان الياباني مئات الكراس، وأنفق أسبوع كامل لإنجازها في منارة السعديات. وأشار الساهر، الذي زار العاصمة الإماراتية بدعوة من "هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة" لحضور "سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1"، إلى رعاية أبو ظبي للفنون، ووصفها بالحاضنة الإقليمية للثقافة بكافة أنواعها، وقال: "ما تشهده أبو ظبي اليوم من حركة فنية نشطة هو أمر بالغ الأهمية لمستقبل المنطقة كلها". وتجول نجم الأغنية العربية أيضاً في مركز "منارة السعديات"، وتفقد معرض "قصة السعديات" التفاعلي، حيث تعرف على رؤية مشروع تطوير الجزيرة ومنطقتها الثقافية، التي ستضم متاحف زايد الوطني واللوفر أبو ظبي وجوجنهايم أبو ظبي، والمتوقع اكتمالها في الفترة من 2015-2017. يذكر أن "فن أبو ظبي" هو منصة للفن الحديث والمعاصر والبرامج العامة، ويجمع أبرز صالات العرض العالمية المتخصصة في الفنون الحديثة والمعاصرة، حيث يجري عرض أعمال متنوعة سواء كانت لوحات أو رسومات أو أعمال تركيبية أو تصاميم فنية توازي في جودتها الأعمال المعروضة في المتاحف أو إبداعات جديدة لفنانين ناشئين. ويشارك في دورة هذا العام نخبة من الشخصيات الفنية العالمية منهم عادل عابدين وفرانك جيري وريتشارد أرمسترونج وجان نوفيل وسوبود جوبتا وبارتي خير وستيوارت هيغارث وعبد الناصر غارم وغادة عامر ومحمد كاظم ومارينا أبراموفيتش، في مشاركتها الأولى بمنطقة الشرق الأوسط، الأمر الذي يؤكد مكانة "فن أبو ظبي" العالمية والأهمية التي باتت تتمتع بها أبو ظبي باعتبارها ملتقى للفنانين من مختلف أنحاء العالم.