قوة المناعة تزيد الإحساس بالطعم المر

كشفت دراسة طبية حديثة أن الأشخاص الذين يزيد لديهم الإحساس بالطعم المر ، هم الذين يتمتعون كذلك بمناعة قوية . ووجد الباحثون بجامعة بنسلفانيا أن مستقبلات الطعم المر موجودة في بطانات تجاويف الأنف وجيوبه ، ولها دور كبير في تنشيط جهاز المناعة ضد العدوى البكتيرية . وتعمل تلك المستقبلات على تحذير جهاز المناعة بشأن الغزوات البكتيرية ، وتنشط دفاعات الجسم . وقال الباحثون إن دراستهم تلك قد تتيح التوصل إلى علاج لواحد من كل 10 في الولايات المتحدة ، يعانون من التهاب الجيوب الأنفية المزمن . وتشير نتائج تلك الدراسة إلى إمكانية استخدام بعض المركبات المرة لتنشيط جهاز المناعة ، والقضاء على العدوى قبل وصولها لمراحل متأخرة .