قلق الزوج يطمئن الزوجة

توصلت دراسة أمريكية حول العلاقات الزوجية ، إلى أن ردود الأفعال العاطفية التي يبديها الزوج ، سواء تلك التي تعبر عن القلق أو الحزن ، تبعث شعورًا بالطمأنينة في نفس الزوجة ؛ حيث تعتبرها دليلاً على قوة علاقتهما . أجرى الدراسة باحثون بكلية الطب التابعة لجامعة هارفرد الأمريكية ، وتوصلوا إلى أن الزوجة تشعر بالسعادة عندما يتفاعل الزوج مع آلامها وأحزانها . وأكدت القائمة على الدراسة أن شعور المرأة بالارتياح نتيجة قلق أو حزن زوجها من أجلها ، إنما يعبر عن رؤيتها لمدى دلالة ذلك على حرصه على علاقتهما . وأضافت الدراسة أن ارتياح الزوجة يتعلق بإدراكها أن زوجها يحاول فهم مصدر حزنها أو ألمها ، أكثر من محاولة فهم تلك المشاعر .