قطر... واعدة بجمالها الفاتن

أبراج الحمام.

أبراج الحمام.

برج أم صلال

برج أم صلال

ترميم وصيانة

ترميم وصيانة

جسر المشاة بالقرب من البرج، الدوحة، قطر

جسر المشاة بالقرب من البرج، الدوحة، قطر

قناة كارتييه اللؤلؤة قطر

قناة كارتييه اللؤلؤة قطر

قوارب الصيد التقليدية في الدوحة الميناء

قوارب الصيد التقليدية في الدوحة الميناء

متحف الفن الإسلامي على كورنيش

متحف الفن الإسلامي على كورنيش

متحف الفن الإسلامي، الدوحة، قطر، مساء

متحف الفن الإسلامي، الدوحة، قطر، مساء

مسارات من أضواء السيارة شوهد على الطريق خارج مبنى بديعة.

مسارات من أضواء السيارة شوهد على الطريق خارج مبنى بديعة.

مسجد القبة، الدوحة، قطر

مسجد القبة، الدوحة، قطر

مسجد محمد بن عبدالوهاب

مسجد محمد بن عبدالوهاب

المباني في المدينة، وعلي بن عبدالله الشارع، الدوحة، قطر

المباني في المدينة، وعلي بن عبدالله الشارع، الدوحة، قطر

السوق

السوق

الدوحة

الدوحة

أبراج الدوحة الجديدة مع الداو

أبراج الدوحة الجديدة مع الداو

استاد

استاد

الأبراج

الأبراج

الدوحة ارييل النار

الدوحة ارييل النار

الدوحة سيتي سكيب

الدوحة سيتي سكيب

الدوحة صباحا

الدوحة صباحا

الدوحة في الليل

الدوحة في الليل

الدوحة في الليل، قطر

الدوحة في الليل، قطر

الدوحة في النهار

الدوحة في النهار

الدوحة ليلا

الدوحة ليلا

الدوحة

الدوحة

الدوحة، قطر

الدوحة، قطر

  من منا لا يعرف دولة قطر؟ تلك البقعة من الأرض النموذجية، الفريدة، المكتفية ذاتية، فكل شيء موجود في ذاك البلد الذي يُؤمن الراحة والرفاهية لقاطنيه ولزواره. ليست قطر دولة حديثة بل دلّت الاكتشافات الأثرية، الحفريات، والنقوش النادرة التي تم العثور عليها في مناطق متفرقة من البلاد على أن أرض قطر كأنت مأهولة منذ الألفية الرابعة قبل الميلاد. وقد طوّر هذا البلد نفسه كي يكون اليوم موطنًا للأعمال، والإنتاجات الواعدة وفي الوقت عينه وطن الحياة الإجتماعية السهلة، والسياحة الممتازة، وقد وُضع على الخارطة العالمية بعد أن اختير لاستضافة مونديال كرة القدم لعام 2022. إنها قطر الواعدة بجمالها الفاتن. تكثر في دولة قطر الأماكن السياحية التي لا تعد ولا تحصى بدءاً من العاصمة الدوحة وصولاً الى آخر نقطة حدودية قطرية. وأكثر ما يميز قطر ويتكلم عنه التاريخ هو معلم سياحي عتيق، هو سوق واقف الشعبي، الذي يقع في وسط العاصمة، كذلك مناطق عدّة وضعت على القائمة السياحية لدولة قطر مثل سيلين، خور العديد، الزبارة، وهي إحدى المناطق الأثرية الهامة التي تبعد 90 كيلومترا شمال العاصمة.